النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

كيف احتفلت العائلة المالكة بموسم الأعياد عبر القرون؟

كيف احتفلت العائلة المالكة بموسم الأعياد عبر القرون؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – منة الله أشرف

قدم كتاب جديد رائع لمحة نادرة عن كيف احتفلت العائلة المالكة البريطانية بأعياد الميلاد على مدى القرون الماضية.

يضم كتاب “عيد ميلاد ملكي A Royal Christmas” مجموعة من الصور الملكية تظهر تفاصيل التقاليد الاحتفالية المتغيرة للعائلة المالكة على مر الأجيال، من مأكولات الاحتفال المفضلة إلى الهدايا الشخصية.

الصور الحميمة في الكتاب الذي من المقرر أن يصدر في 18 أكتوبر، تشمل بطاقة عيد الميلاد من إليزابيث منذ أن كانت أميرة وقبل أن تصبح ملكة، وشقيقتها الأميرة مارغريت.

لقطة أخرى تظهر قائمة طعام الملكة فيكتوريا في عيد ميلاد عام 1899، مُزينة بطريقة رائعة وكُتب عليها “عشاء صاحبة الجلالة”، كتبت فيها الملكة باللغة الفرنسية طالبة وصفة معينة لطبق اللحم المفضل لها.

الصور والوثائق التي ستنشر لأول مرة تأتي رأسًا من المحفوظات الأرشيفية للعائلة المالكة، وتضم أيضًا قوائم عشاء عيد الميلاد بأكثر من 150 صنفا من الطعام، التي شملت أصناف اللحم المقدد واللحم البقري المشوي وفطائر اللحم المفروم وبودنغ البرقوق.

كان الملك جورج الرابع مولعا بمرق اللحوم في يوم عيد الميلاد، واستخدم كميات كبيرة جدًا من اللحوم لأجل طبخ المرق والصوص، بينما الملوك في العصور الوسطى أحبوا تناول البجع المشوية والطاووس، بينما أحب الملك هنري الثاني تناول اللحم المطهو ببطء على الفحم مع المخلل على مأدبة يوم عيد الميلاد.

أشار الكتاب أيضًا إلى العادات التي أدخلتها العائلة المالكة في أعياد الميلاد، مثل الأشجار التي جلبتها الملكة شارلوت من ألمانيا والديك الرومي المشوي الذي تناوله الملك إدوارد السابع.

كيف احتفلت العائلة المالكة بموسم الأعياد عبر القرون؟

ذكر الكتاب بالتفصيل الهدايا التي قُدمت إلى العائلة المالكة، منها بروش مرصع بالمجوهرات أهداه الأمير ألبرت إلى زوجته الملكة فيكتوريا عام 1841، وظهر به صورة مصغرة لطفلتهما الأولى التي سُميت فيكتوريا أيضًا في ستار من أجنحة ملائكية.

ظهرت بطاقات المعايدة في المملكة المتحدة لأول مرة عام 1840، واعتمدتها الأجيال اللاحقة بعد ذلك في التهنئة.

صنع أطفال الملكة فيكتوريا الـ9 (5 أولاد و4 بنات) بطاقات عيد الميلاد يدويًا، وهو ما أظهره الكتاب إلى جانب بطاقات عيد الميلاد من قبل جيل وندسور من العائلة المالكة يضم صورا للأميرة إليزابيث في صغرها وشقيقتها الأميرة مارغريت.

في سنوات الحرب، شاركت إليزابيث ومارغريت في سلسلة فن الحركات الإيحائية أو “البانتوميم” في حفلات أعياد الميلاد في قلعة وندسور، هذا الفن نوع من التمثيل الصامت المؤدى من قبل فنان أو مجموعة فنانين على خشبة المسرح؛ بغرض التعبير عن الأفكار والمشاعر والآراء عن طريق الحركة الإيحائية للجسم فقط.

تظهر الصور أداء الأميرتين لـ”الجميلة النائمة” و”علاء الدين” وقصة “الأم العجوزة ترتدي حذاءً أحمر”، وغيرها من القصص الأخرى.

تحدث الكتاب كذلك عن إذاعة احتفالات أعياد الميلاد الملكية لأول مرة عبر الأثير والتليفزيون ومتابعة العالم بأسره للاحتفالات الملكية.

وهكذا يمضي الكتاب يوثق لحظات أعياد الميلاد الملكية السعيدة عبر الأجيال المختلفة، ومبينًا التفاصيل اللطيفة لها.

ماجد الصباح وافتتاح محل في لندن وعطر خاص بلندن بمناسبة عيد ميلاد الملكه اليزابيث 2014

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر