القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

قتلت زوجها بمساعدة والدها.. وهذا كان مصيرهما!

لم تكن الزوجة بمفردها حينما قررت قتل المجني عليه، الصادم في الأمر أنها استعانت بوالدها لتنفيذ جريمتها، التي أنهت حياة زوجها، وأودت بهما في السجن.

وفي تفاصيل الواقعة، قررت محكمة كارولاينا الشمالية بالولايات المتحدة سجن “مولي مارتينز” وأبيها “توماس مارتينز” لمدة 20 عاماً، بعد أن اشتركا في جريمة قتل زوجها الأيرلندي “جيسون كوربيت” في منزله .

ووفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فقد استخدمت مولي ووالدها الوكيل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالية “FBI” مضرب بيسبول في تهشيم جمجمة الزوج. وقال د. كريغ نيلسون من فريق البحث الجنائي: “تستطيع أن تخمن من فحص جمجمة القتيل أنه ضرب على رأسه بمضرب البيسبول أكثر من 10 مرات متتالية”. وأضاف نيلسون: “لقد وجدنا الجدران والأبواب والسجاد يتناثر عليها الدماء”. وادعت مولي في التحقيقات أنها تعرضت للمعاناة على يد زوجها، لذلك أقدمت على هذه الجريمة، وادعى والدها أن الهجوم كان دفاعاً عن النفس، وأصر أنه ضرب جيسون ضربات تكفي لإبعاده عن ابنته لا تقتله، ولكن هيئة المحلفين رفضت هذه الأكاذيب ووجدت أنها مذنبان وتم الحكم بالسجن لمدة 20 عاماً. [rotana_image_gallery rig_images_ids=”426618,426619,426614,426613,426612,426617,426616,426615″]     قد يعجبك أيضا :
فيديو مرعب بث جريمة قتل مباشرة على فيسبوك
[vod_video id=”90hQWN0NQADAIKXEvsc9g” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر