القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. تتخرج من الجامعة بحضور أحفادها!

التعليم ليس له عمر معين، فهو من حق كل شخص مهما تقدم به العمر، ليمنحه العلم عمرا جديدا يعيشه بوعي وفهم لكل ما هو حوله، هذه السيدة التايلاندية لم تسمح لتقدمها في العمر أن يقف حاجزا بينها وبين تحقيق حلمها في الحصول على الشهادة الجامعية.

كانت السيدة التايلاندية كيملون جيناكول، البالغة من العمر 91 عاما تحلم باليوم الذي تكمل فيه تعليمها وتحصل على الشهادة الجامعية، ولكن ظروف أسرتها الاقتصادية وعدم قدرتها على تحمل تكاليف دراستها جعلها تتوقف عن التعليم عقب انتهاء المرحلة الثانوية.

بحسب محطة “بي بي اس” التايلاندية التلفزيونية، فإن كيملون تزوجت وأنجبت الأطفال والذين تقدموا في العمر وتخرجوا من الجامعة وتزوجوا هم أيضا وأصبح لديهم أبناء أنهوا دراستهم الجامعية أيضا، الأمر الذي حمسها على استكمال مشروعها التعليمي.

بدأت كيملون في تحقيق حلمها في عام 2011، عندما التحقت بجامعة سوكوثاي ثاماثيرات المفتوحة، الواقعة بالقرب من بانكوك، ودرست علوم البيئة بها، لتنهي اليوم مرحلتها الجامعية وتحصل على شهادة البكالوريوس.

وسافرت كيملون مع أسرتها مسافة 700 متر من إقليم فاياو الذي تعيش به والواقع شمال البلاد إلى جامعتها لتستلم درجة البكالوريوس من الملك ماها فاجيرالونجكورن، لتثبت للجميع أنه يمكن لأي شخص أن يكمل تعليمه في أي وقت، فوقت الدراسة لا ينتهي أبدا.

وأكدت الجامعة أن كيملون لم تتلق أي معاملة خاصة  فيما يتعلق بالتقييم من قبل أساتذتها، لافتة إلى أنها اضطرت إلى إعادة امتحاناتها عدة مرات بسبب رسوبها في نصف مواد الدراسة.

وبالرغم من أن الجامعة لم تفضل كيملون عن غيرها في التقييم إلا أنها وفرت لها الكثير من سبل الراحة، حيث قامت بتخصيص غرف في الدور الأرضي لها حتى لا تضطر إلى صعود السلم.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”425563,425564,425565,425566″]

قد يعجبك أيضا :

مشاهدة مسنة تعزف في يوم ميلادها.

[vod_video id=”bFkMa2rka1bKI4IbprnUbQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر