القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

صور مذهلة.. يغامر بحياته ليرصد حياة المدنيين في أرض التمرد

على مدى عقود، تشهد أفغانستان حروبًا مدوية، وخلال تلك الفترة كانت أغلب الصور التي تأتي من هناك ترصد ساحات الحرب أو ضحاياها، وأصبح انطباع العالم عن أفغانستان بأنها ساحة حرب كبيرة.

ورغم أن الحرب قد مزقت تلك الدولة، إلا أنها وعلى مدى تلك الفترة كان ومازال بها جانب آخر لا يسمع الناس عنه كثيرًا، ولا ترصد عدسات الكاميرات كثيرًا من ملامحه، وفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية، التي أشارت إلى أن المصور الأمريكي ستيف ماكيوري، كان يسافر إلى أفغانستان بصورة منتظمة خلال تلك الفترة ليرصد حياة المدنيين ومن لا يحملون السلاح.

وتوصف أفغانستان بأنها “أرض التمرد”، فإلى جانب الحروب الخارجية يوجد صراعات داخلية وقبلية مستمرة.

ومن بين أكثر الأمور ألما، آثار تلك الحرب على الأطفال الذين يولدون في ظل فوضى لا ترحم ضعفهم ولا توفر لهم احتياجات يعجزون عن طلبها لصغر سنهم.

وتجمع الصور التي التقطها المصور الأمريكي بين مظاهر الحياة الطبيعية ووسائل تقليدية يستخدمها الأطفال للعب ومصور بآلة تصوير عتيقة ينتظر زبائنه، إضافة إلى بائع مقره سطح سيارة تبدو عليها آثار القتال.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”425027,425029,425028,425026,425025,425024″]

قد يعجبك مشاهدة الفيديو التالي..

تصميم دراجة بدون جنزير قابلة للطي

[vod_video id=”9NuPFL3NQ5XW0asmFkZUA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر