القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

زوجة الأب ذبحت الطفلة وألقت بها في «مصرف»!

بعد  12 يوماً من المعاناة والبحث، فوجئ أب مصري بجثة طفلته نادية التي لا تتعدى الـ11 عاما موجودة في «مصرف»، ولكن الصدمة أن رجال الشرطة وجهوا الاتهامات لزوجته التي ذبحتها، وأخفت جثتها في «جوال» قبل التخلص منها.

وقع الحادث في منطقة المرج بالقاهرة، وفي تفاصيل الواقعة انفصل الأب عن الأم منذ 7 أعوام، ورغم زواجه بأخرى إلا أنه تمسك بطفلته للعيش معه.

وذات ليلة كانت الطفلة تزور والدتها، وأرادت الأم أن تبيت ابنتها معها في هذه الليلة، إلا أن الطفلة أصرت على المغادرة حتى لا يغضب والدها. عادت الطفلة إلى بيت أبيها الذي يقيم فيه مع أسرته، ولكن فوجئت أم نادية أن طليقها يتصل بها في المساء ليسألها عن ابنتها التي لم تعد إلى المنزل بحسب اتفاقه معها، فأخبرته أنها تركت المنزل قبل الساعة الخامسة ولم تبيت معها، وبدأت رحلة البحث عن الطفلة في المستشفيات والنوادي وأقسام الشرطة، ومرت أيام على هذا الأمر ولم تظهر الطفلة إلا وهي جثة هامدة مذبوحة. واعترفت زوجة الأب بجرمها، خلال تحقيقات النيابة معها، مبررة بأن الطفلة نادية كانت تضرب أبنائها دائما، وأنها أصابت ابنها الصغير بجرح في وجهه؛ ما أفقدها عقلها فنزعت سكينة من المطبخ وضربتها في رقبتها فسقطت جثة هامدة، وفي محاولة للتستر على الأمر ألقت بجثتها في المصرف، وادعت أن الطفلة لم تعد من منزل والدتها، وظلت تبحث مع زوجها ومع أسرة طليقته عن الطفلة، مدعية تأثرها بما حدث ومواساة زوجها وأم نادية. قد يعجبك مشاهدة: فيديو مرعب بث جريمة قتل مباشرة على فيسبوك [vod_video id=”90hQWN0NQADAIKXEvsc9g” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر