القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

«وداعا للبنزين».. الكشف عن وقود نظيف جديد قد يحدث ثورة مستقبلية

تطل علينا بين الحين والحين ابتكارات العلماء، التي يخدم بعضها البشر، لكنها قد تتسبب في تلوث البيئة، بينما البعض الآخر قد يكون مخصصًا لتنظيفها، لكن ابتكارًا جديدًا توصل إليه العلماء يجمع بين تنظيف البيئة وخدمة البشر.

يمكن من خلال الابتكار الجديد إتمام عمليات البناء الضوئي التي تقوم بها النباتات ولكن في أجهزة خاصة بطريقة صناعية لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى وقود شمسي يمكن أن يستغله البشر في تشغيل الآلات والسيارات.

ولأن الإحصائيات العلمية تقول إن نسبة ثاني أكسيد الكربون في الأرض زادت بنحو 25% وصاحبها ارتفاعا في درجة حرارة الأرض بصورة باتت تمثل تهديدًا، بدأ العلماء بجامعة سنترال فلوريدا الأمريكية البحث عن طريقة لتخفيض تلك النسبة في الجو.

وتعتمد فكرة العلماء على صناعة مواد لديها القدرة على استهلاك ثاني أكسيد الكربون من الجو وتحويله إلى طاقة بذات الخطوات التي تستخدمها النباتات في عملية البناء الضوئي.

لكن المشكلة التي واجهت العلماء هي أن تلك العملية تحتاج إلى وجود كم كافي من الأشعة فوق البنفسجية التي لا تمثل إلا 4% من نسبة الضوء القادم من الشمس، إضافة إلى أن المواد التي يمكن استخدامها في تلك العملية باهظة الثمن، وفقًا لمجلة “ووندرفول إنجينيرنج”.

واستطاع العلماء التغلب على تلك المشكلة باستخدام مواد تحتوي على التيتانيوم مع جزيئات عضوية لاستخدامها في جذب الضوء الطبيعي، حيث أن تلك الجزيئات يمكنها امتصاص أنواع معينة من الموجات الضوئية؛ والتي تم تطويرها لاحقًا لتستطيع امتصاص الضوء الأزرق الذي يحصلون عليه بطريقة صناعية لإتمام العملية التي يتم خلالها امتصاص ثاني أكسيد الكربون وتكوين الوقود الشمسي الذي يمكن استخدامه في إنارة المنازل.

قد يعجبك مشاهدة الفيديو التالي.. شاهد ماذا فعلت عندما اكتشفت ثعبان ضخم على مكتبها

[vod_video id=”ZzC7AiZAJ3vi6CdmeWjW1g” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر