القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

نجم فضائي يثير حيرة العلماء

أثارت نجمة غريبة في الفضاء يطلق عليها ” KIC 8462852″ وتعرف بـ”نجمة تابي”، فضول وحيرة الكثيرون من رواد الفضاء، بسبب تغير لمعانها بشكل مستمر، الأمر الذي دفعهم لبذل الكثير من الجهد لتفسير ذلك.

وزادت حيرة العلماء خلال الآونة الأخيرة، بسبب حدوث تغيرات جديدة في سطوع الجسم الفضائي، حيث حدث خفوت طفيف للنجمة خلال الشهر الماضي، وزاد بشكل ملفت يوم الجمعة الماضي.

وقال الباحث في علم الفلك بجامعة بين ستايت، جيسون ورايت: “إن العلماء دائما ما يقومون ببرمجة تلسكوبات الرصد قبل أسابيع أو أشهر من رصد الظاهرة التي يرغبون في رصدها، ولكن الإشكالية في أمر هذه النجمة أن العلماء لا يعلمون توقيت حدوث التغير في سطوع النجمة بشكل دقيق، ولذا فهم لا يتمكنون من دراسة هذا التغيير”.

وأضافت عالمة الفلك، تابيتا بوياجان “سطوع النجمة دائما ما يحدث به تغيرات، حيث إنه تراجع في إحدى المرات بـ22 في المئة، وهو أمر لا يمكن تفسيره بالمعطيات المتوفرة، كما يستبعد العلماء أن يكون سبب التغير الحاصل في سطوع النجمة، هو مرور كوكب ما على مسافة قريبة، نظرا لأن ذلك لا يؤدي إلى كل ما جرى رصده”.

وترجع إحدى النظريات التقلب الحاصل في النجمة التي تقع على بعد 1275 سنة ضوئية من الأرض إلى وجود منشئات حولها لكائنات فضائية، تستفيد مما فيها من طاقة، وهي نظرية عالم الفيزياء فريدمان دايسون، والتي قال بها “إن حضارات متقدمة في الفضاء تلجأ إلى البحث عن الطاقة بطريقة مشابهة لما تمت ملاحظته على سطوع النجمة، كما أرجعت نظريات أخرى الأمر إلى وجود سحب ضخمة أو رماد أو كتل متناثرة”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر