القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

يحدث أثناء النوم.. كيف تتبّع هواتف “آيفون” بيانات مستخدميها دون علمهم؟

تجمع عدد من التطبيقات الرائجة على نظام تشغيل هواتف “آيفون iOS”، البيانات الشخصية دون معرفة المستخدم، حيث اكتشفت صحيفة “واشنطن بوست” عددًا مخيفا من التطبيقات ترسل البيانات من الجهاز إلى طرف ثالث.

وصل عدد التطبيقات إلى 5400 تطبيق، يرصدون عددًا كبيرًا من المعلومات الحساسة والشخصية للمستخدم، من رسائل البريد الإلكتروني، وأرقام الهواتف، وعناوين المعرف الرقمي لأي جهاز مرتبط بشبكة الإنترنت “IP”، بالإضافة إلى موقع المستخدم.

[vod_video id=”ifaXTbjILKziA9u2nM1A” autoplay=”1″]

وفي الفترة التي تخلد فيها إلى النوم، أو تلك الأوقات التي لا تستعمل فيها هاتفك الذكي، ينشط تتبع التطبيق لبياناتك، ويأتي ذلك بالاستفادة من ميزة “تحديث التطبيقات في الخلفية” الخاصة بهواتف “آبل”، والتي تسمح للتطبيقات بإرسال البيانات عندما لا يتم استخدامها بنشاط، وذلك في المقام الأول لغرض التأكد من أنها محدثة عند العودة إلى التطبيق.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”770751,770752″]

وفي حين أن تلك العملية قد تحسن تجربة المستخدم مع التطبيق؛ إلا أنه وُجد بالتجربة العملية من قِبل “واشنطن بوست”، أن هذا الأمر ينتهي بتمرير المعلومات الحساسة إلى شركات تتبع طرف ثالث مثل Amplitude” Appboy and Demdex”، التي تتخصص في التسويق وتحليل سلوك المستهلكين.

وبلغ مجموع البيانات التي تم جمعها ومشاركتها مع هذه الشركات 1.5 غيغابايت، وهو ما يمكن أن يعادل بالنسبة لبعض المستخدمين نصف مخصصات بياناتهم الشهرية.

المثير أن “واشنطن بوست” وجدت أن من ضمن التطبيقات التي تجمع بيانات المستخدم من هواتف الآيفون تطبيق الواشنطن بوست نفسه، وذلك بالإضافة إلى تطبيق الموسيقى “سبوتيفي”، وتطبيق “Intuit’s Mint”، و”ون درايف” وهو تطبيق مايكروسوفت الذي يتيح خدمة استضافة الملفات، و”Yelp” وغيرها من التطبيقات.

[readmore post_link=”https://rotana.net/%D8%A2%D8%A8%D9%84-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A8-%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%BA%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%AA%D9%85%D8%AF%D8%A9-%D8%A8/” ]

وقال مدير التكنولوجيا لشركة “ديسكونكت”، التي تعمل على خصوصية الأفراد “باتريك جاكسون”: “هذه هي بياناتي الخاصة لماذا يجب أن يأخذها هاتفي ويجمعها شخص لا أعرف ما ينوي القيام به؟ أنا أعلم تماما قيمة البيانات، وهي بمثابة ألغام إذا وقعت في أيدي الأشخاص الخطأ”.

للأسف توصلت نتائج البحث إلى أنه من الصعب منع تتبع التطبيق لبياناتك، على عكس “ملفات تعريف الارتباط” في متصفحات الإنترنت، وغالبا فإن العديد من التطبيقات تستخدم تتبع البيانات لمعرفة ما يثير اهتمام المستخدم، بحيث يمكن للشركات قياس نشاط المستخدم الخاص بها، وفي حالات أخرى، تستخدم تتبع البيانات بحيث يمكن لشركات طرف ثالث استهداف إعلانات أكثر فاعلية.

مع كمية البيانات الحساسة التي يتم تعقبها من قبل التطبيقات الرائجة، يعتقد الكثيرون أن المسؤولية تقع على “أبل” لعدم السيطرة عليها بشكل أفضل، بينما ردت الشركة قائلة: “في أبل نحن نفعل الكثير لمساعدة المستخدمين للحفاظ على البيانات الخاصة بهم، وتم تصميم أجهزة وبرامج أبل لتوفير أمان وخصوصية متقدمين”.

[more_vid id=” DRZnv1uG9jW4oOTjCrLz9Q” title=”لأول مرة في العالم.. شاهد «آيفون» قابل للطي!” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر