القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

إعلانات المشاهير على مواقع التواصل بين الوهم والحقيقة

اعتبر مدرب الاتصال الاستراتيجي والمؤسسي، نايف الضيط، أن وسائل السوشال ميديا أفرزت من يعتقد أنه مؤثر في ظل فبركة أرقام المتابعين بشكل سهل. فظهر بالتالي جيل جديد من المشاهير لا وعياً لديهم، بعد أن كان التأثير لقادة الرأي والفكر، جاء من يفرض التأثير على المتابعين، في الموجة الجديدة. وأوضح الضيط على برنامج “سيدتي” على قناة روتانا خليجية في حلقة الجمعة، أن الأمر بات بمثابة الغش التجاري في تسويق المنتجات، وكأنهم يقدمون النصيحة ولكنهم يحصلون على أجور من الشركات صاحبة هذه المنتجات. وتابع: المؤثر هو من يطرح قضايا إنسانية واجتماعية، ولكن الأمر الآن بات مختلفاً تماماً، في ظل عمليات خداع تسويقية مستفزة، من دون مراعاة أي معايير إعلانية. وأردف: المؤثر هو في الأساس المبدع في مجال معين، ولكن الأمر الآن بات نوعاً من الخداع، لافتاً إلى أن قضية الشفافية أصبحت تؤرق الشركات في التعامل مع المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد أن هناك نوع من الوعي لدى المتابعين من خداع بعض مشاهير مواقع التواصل الأجتماعي في الفترة الأخيرة، بعد أن سيطر عليهم حالة من الملل تجاه تصرفات بعض المشاهير الذين يقدمون سلع حصلوا على أجر مقابل تسويقها.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر