القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أغلى 5 لوحات فنية في العالم.. حرقت لوحة كانت وصية مشتريها

“الصورة بألف كلمة” مقولة تتجسد أمامك عندما تعرف المبالغ التي دفٌعت مقابل لوحات فنية تحمل توقيع أشهر رسامي العالم، فاللوحة الفنية لا تعكس فقط ما في داخل الفنان ولكنها تترجم ثقافة العصر وأفكاره، لذلك يدفع البعض الملايين لاقتناء لوحة تحمل روحا لحقبة قد انتهت منذ مئات السنين.

وفي هذا التقرير نستعرض 5 من أشهر وأغلى اللوحات الفنية في العالم.

لوحة “رقص في مولان دو لا جاليت”  Bal du moulin de la Galette تعود اللوحة لعام 1876، رسمها الفنان الفرنسي “بيير أوجست رينوار”، وهي معروضة في متحف “أورسيه” في باريس، وتعتبر إحدى أكثر اللوحات الاحتفالية الانطباعية. تعد واحدة من أهم اللوحات التي عبرت عن أفراح الطبقة الفقيرة، وهي لقطة من الحياة الواقعية لهذه الطبقة لرصد تفاعلاتهم وبهجتهم في أحد المقاهي الكبرى بباريس، وتنقلت اللوحة بين تجار الفن، ووصلت إلى رجل الأعمال الياباني “ريو سايتو” عام 1990، واشترها بمبلغ 78.1 مليون دولار، ومن الغريب أن “سايتو” أوصى أن تحرق هذه اللوحة مع جثته عندما يموت، لكنه اضطر لبيعها ليستطيع سداد الديون التي تراكمت عليه قبل وفاته، ويقدر سعرها الآن 143.3 مليون دولار. اللوحة 1 “دكتور جاشيه”   Portrait of Dr. Gachet  تعتبر من أشهر اللوحات على المستوي العالم، ومن أشهر لوحات “فان جوخ”، ورسمها عام 1890 ليعبر عن تقديره لطبيبه الخاص وصديقه “الدكتور جاشيه”، وترجع شهرة هذه اللوحة لعدة أسباب، أهمها أن “فان جوخ ” رسمها في الأشهر الأخيرة من حياته قبل أن يقدم على الانتحار في 27 من يوليو 1890م، كما أن موضوع اللوحة ظل لزمن طويل مثار جدل كبير، والسبب الأخير أن اللوحة ظلت لبعض الوقت صاحبه لقب ” الأعلى سعرا في تاريخ الفن “،  عندما اشتراها رجل الأعمال الياباني “ريو سايتو ” بحوالي 83 مليون دولار في عام 1990، وتصل قيمتها الحالية بأكثر من 139 مليون دولار. لوحة 2 “الصرخة”  The Scream من أشهر اللوحات حالياً حيث تعتبر تجسيداً حديثاً لشعور بالقلق والاكتئاب، ورسمها الرسام النرويجي “إدفارت مونك” عام 1893، وتوضح اللوحة “شخصية معذبة” أمام سماء حمراء دموية، والمعالم الظاهرة في الخلفية هي من خليج أوسلفورد في أوسلو جنوب شرق النرويج. كتب “إدفارت مونك” في مذكراته “كنت أمشي في الطريق مع صديقين، وكانت الشمس تميل نحو الغروب، عندما اعتراني شعور مفاجئ بالحزن والكآبة، وتحولت السماء إلى لون أحمر دموي، فوقفت وحيدا أرتجف من شدة الخوف الذي لا أعرف سببه”، وربما كان ذلك هو سبب كون اللوحة كمليئة بالإحساس. اشترى الملياردير الأمريكي “ليون بلاك” اللوحة، والتي بيعت في المزاد بمبلغ 120 مليون دولار، ويوجد منها أكثر من نسخة.

The Scream by Edvard Munch, 1893

“الفتي والغليون” Garçon à la Pipe لوحة نابضة بالحياة للرسام الإسباني الشهير “بابلو بيكاسو”، وهي تعتبر بالنسبة للكثيرين واحدة من أجمل لوحات بيكاسو التي رسمها سنة 1905، عندما كان يبلغ من العمر 24 عاماً، اللوحة تصور صبياً باريسياً يمسك بغليون في يده اليسرى وعلى رأسه إكليل من الورود، وتتجلى براعته في توزيع الألوان وفي رسم اليد التي تحمل الغليون. وقد بيعت اللوحة بـ 104 مليون دولار في صالة للمزادات ولم يُكشف عن هوية المشتري وقيل إنها “مجموعة باريللا “. لوحة 4 “حقل القمح مع السرو” A Wheatfield with Cypresses  في عام 1889 رسم “فان جوخ” هذه اللوحة بعد ما أمضى حوالي شهر في المصحّة النفسية ليعالج من حالات المرض العقلي التي كانت تنتابه، وخلال فترة إقامته في المستشفى كان الأطباء يسمحون له بالذهاب إلى الحقول ليمارس هوايته في الرّسم لتخفيف نوبات الصرع، وعندما تنظر لهذه اللوحة تتخيل أن كل شيء فيها يتحرك كأنه يهتز مع الرياح، ما يثير حالة من الشعور الغامض بالقلق.

لوحة 5 وبعد حوالي سنة من رسم هذه اللوحة أقدم فان جوخ على الانتحار بإطلاق رصاصة على نفسه وتمثل اللوحة واحدة من أكثر أعمال فان جوخ شعبية. وفي عام 1993 بيعت هذه اللوحة بمبلغ 57 مليون دولار، لتسجل أغلى لوحة في العالم في ذلك الوقت إلى المليونير “والتر اننبرج” الذي تبرع بها إلى متحف “الميتروبوليتان” في نيويورك، وتقدر قيمتها الحالية بمبلغ 93.7 مليون دولار.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر