القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. هل تكفي مليون ريال لتحقيق أحلام كل سعودي؟

إذا نظرت لحال المال وتعمقت قليلا في طبيعته ستجد أنه عجيب جدا، فهو المسبب الرئيس لصراعات الناس، والمحور الأهم في مسابقاتهم، ومنازعاتهم، لأن الناس يحبونه ويغلبهم، وهو المحور الأساسي في كل كلامهم ونقاشاتهم.

ولهذا نجد أنهم لا يكتفون منه ولا يقنعون بقليل منه أو كثير، على الرغم من أنهم لا يستمتعون به إلا في لحظتين فقط، الأولى عندما يحصلون عليه، والثانية عندما ينفقوه، ولكن نظرا لأن العالم يعاني من أزمة اقتصادية عالمية، والجميع يشعر بالقلق حيال المستقبل، نجدهم يتحدثون عن المال أكثر من الأوقات السابقة، وربما هذا ما دفع رواد موقع التدوينات القصيرة “تويتر” من المملكة العربية السعودية إلى دشن هاشتاق #لو_عندك_مليون_ريال، ليشاركوا بعضهم البعض رغباتهم وأحلامهم وغرضهم من الحصول على الأموال.

وشهد هذا الهاشتاق تفاعل ملحوظ ومميز منذ اللحظة التي انطلق فيها، حتى تصدر قائمة الهاشتاقات المتداولة في المملكة العربية السعودية بعد أن تفاعل عليه آلاف المغردين، الذين لم يفوتوا فرصة المشاركة برغباتهم والتعبير عن آمالهم وتطلعاتهم للمستقبل الذي يثقوا فيه ويعملون جاهدين من أجله.

ويبدو أن الشعب السعودي والشباب السعودي يمتلكون عقول مفكرة ومدبرة، إذ أجمع الكثير منهم على أنهم إذا حصلوا على هذا المبلغ سوف يستثمروه في مشاريع مميزة في بلادهم وخارج بلادهم حتى يستفيدوا من كل الجهات، ويقدموا مساعدة وينفعوا بلدهم، ومنهم من قال إنه سوف يستغلها لكي يدرس في الخارج ويصبح من المبتعثين لكي يتعلم ويستفيد أكثر.

كما أظهر الهاشتاق الروح النقية والقلب الطيب الذي يمتلكه السعوديين إذا شارك عدد لا بأس به مؤكدين أنهم سوف يوزعوها على الفقراء والمحتاجين، كما سيبنون بها المساجد، ومنهم من قال إنه سوف يعطيها لوالديه لأنهم يستحقونها أكثر منه.

ولكن بالتأكيد لم يفوت المغردين الفرصة لإطلاق النكات والعبارات المضحكة للمشاركة في الهاشتاق، فقد شهد ضجة كوميدية غير مسبوقة، فقد أعرب أحد المغردين عن تحمسه الشديد للحصول على المليون ريال لأنه يريد أن يتزوج أربع سيدات، ومنهم من أكد أن المليون ريال لن يفيد في ظل زيادة الأسعار وأنهم يحتاجون أكثر من ذلك بكثير.

وعلى الرغم من أنهم يريدون هذه الأموال بشدة إلا أنهم لا يعلمون في أي شيء سوف ينفقوها، ومنهم من قال أنه متأكد أنه سينفقها في يوم واحد مع أصدقائه، والأغرب من قال أنه سوف يترك عمله ويتفرغ للمليون.

وغرد بعضهم بالأشياء التي يودوا أن يحصلوا عليها، منهم من تمنى أن يسافر حول العالم، ومنهم من يتمنى شراء سيارة أحلامه، وأحدث هاتف جوال، ومنزل كبير، وغيرها من الأحلام الشبابية التي.

وفي النهاية أكد بعض المغردين أن المال لن يشتري لهم راحة البال، وأن الصحة والرضا أهم بكثير من هذه الأموال التي ربما تشغلهم عن تحقيق أحلامهم الحقيقية والعمل على تقدم بلادهم.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر