النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

مزارات سياحية مهمة في مدينة «بورصة» العثمانية

مزارات سياحية مهمة في مدينة «بورصة» العثمانية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تعتبر مدينة بورصة رابع أكبر مدينة تركية من حيث تعداد السكان والذي يقدر بنحو 1.2 مليون نسمة، كما تعتبر إحدى أهم المدن الصناعية التركية وهي مركز محافظة بورصة الواقعة شمال غرب البلاد.

وتعتبر بورصة واحدة من أهم المدن العثمانية التاريخية وأصبحت عاصمة الولاية العثمانية في الفترة ما بين 1326 إلى 1365 ميلادياً وكان يطلق عليها اسم “خداوندكار”.

ويطلق على مدينة بورصة اليوم اسم “بورصة الخضراء”؛ بسبب كثرة الحدائق العامة والمتنزهات الموجودة حولها، فضلاً عن الغابات المتنوعة الشاسعة المنتشرة حولها.

وأثناء زيارتك إلى مدينة بورصة هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تمارسها وأبرزها:

1- الذهاب إلى الحمامات التركية

يقبل السكان المحليون في بورصة على الحمامات التركية في أي وقت، وهو ما يشبه الحمامات العربية والمغربية في الوقت الراهن، وتعد عادة تركية متوارثة منذ فترة الحكم العثماني.

2- زيارة حديقة الثقافة

وتبدو الحديقة وكأنها لوحة فنية، وتوجد بها أماكن مخصصة للأطفال والعديد من المقاعد المنعزلة للكبار، بالإضافة إلى بحيرة صناعية خلابة، توجد بداخلها قوارب للتجديف، كما يعتبر متحف الآثار ببورصة أهم معالم الحديقة على الإطلاق.

3- ركوب التليفريك

وتعتبر رحلة التليفريك هي الرحلة الاستثنائية داخل المدينة، لما يتميز به التليفريك من متعة خاصة ومختلفة عن باقي المزارات السياحية، وللتليفريك في مدينة بورصة رونق آخر لما لها من جمال وطبيعة خلابة بالإضافة إلى جبالها الخضراء.

4- زيارة مقابر عثمان وأورهان

بالنسبة للعديد من السياح، فإن مقابر عثمان وأورهان المزينة تعتبر من الأسباب الرئيسية لزيارة بورصة، وتقديم رؤية واقعية إلى الماضي.

مقابر عثمان وأورهان هي تاريخية للغاية وكانت مغلقة تماماً من خلال فرض أسوار الحجر والأقسام التي لا تزال قائمة، للوصول إلى هذه المعالم الهامة.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر
بورصة تركيا