إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

الضوء الأزرق
break

احذر عدو النوم.. الزم السرير وإياك من الضوء الأزرق!

الجمعة 16 مارس 2018
11:00 AM بتوقيت السعودية

إنها الساعة الثالثة صباحاً، وبدون أي سبب على الإطلاق استيقظت، لقد استيقظت في منتصف الليل، وسوف ينطلق المنبه بعد ساعتين؟ أم ثلاثة ؟ تمسك هاتفك وتتحقق من الوقت.

يحذر الخبراء من النظر في الساعة عند الاستيقاظ ليلا ويعتبرون ذلك أسوء الأشياء التي قد تقدم عليها، فهو لن يساعد على العودة إلى النوم في وقت أقرب، وربما يسبب المزيد من القلق، وقد حذرت نتائج التجارب الأخيرة من عدم قدرتنا على فصل أنفسنا عن هواتفنا في وقت النوم، وفي غرفة النوم مما يؤدي إلى انتشار وباء الحرمان من النوم.

وتشير الأبحاث أن الضوء الأزرق الذي يصدر عن شاشات الهاتف هو نفس النوع الذي يجبرنا على الاستيقاظ في الصباح لأنه يمنع هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم.

اليوم هو اليوم العالمي للنوم، وتحدث الدكتورة نيرينا راملاخان لصحيفة “ذا صن أون لاين” البريطانية، حول ما يجب عليك فعله إذا ما وجدت نفسك مستيقظا بشكل غير إرداي في وسط الليل.

وتقول “نيرينا” إن الاستيقاظ بين 2 إلى 4 مرات أمر شائع، والفكرة القائلة بأن علينا أن نطمح للبقاء نائمين لمدة 8 ساعات دون انقطاع هي فكرة أسطورية، ففي الواقع تستيقظ أجسادنا في بعض الأحيان للتأكد من أن كل شيء في نظام، وذلك منذ آلاف السنين، وهي عادة طبيعية حيث كان الإنسان البدائي مضطرا لإبعاد نمر عن منطقة نومه.

وتقول: “إذا بقي أسلافنا غير واعين طوال هذه الفترة عندما كنا جميعًا نعيش في كهوف، فمن المحتمل أن نكون منقرضين كأنواع الآن”.

وتحذر “نيرينا” من التحقق من الوقت أو البريد الإلكتروني وما إلى ذلك، فمن الأفضل عدم إعطاء عقلك أي عذر لبدء النشاط مرة أخرى بمجرد أن تكون مستيقظاً.

كما تحذر من النهوض، وتنصح بالبقاء في السرير، لأن النهوض يزيد من فرصة التعرض للضوء، ممل يقلل من كمية هرمون الميلاتونين الذي ينتجه جسمك بشكل طبيعي في الليل، حتى أن النظر إلى مصباح الشارع قد يقلل من إفرازه.

حلم يحول فتاة لمليونيرة

شاهد أيضاً:

الجمعة 16 مارس 2018
11:00 AM بتوقيت السعودية