إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

الرسالة
break

هل يجوز للإنسان ختم صلاته بالأذكار في طريقه إلى المنزل؟

الإثنين 12 أغسطس 2019
08:40 AM بتوقيت السعودية

قال أستاذ الفقه بكلية الشريعة، في جامعة القصيم، الشيخ خالد المصلح، إنه على المصلي أن يقول أذكار صلاته، قبل الخروج من المسجد.

وورد سؤال إلى برنامج “يستفتونك”، المذاع على قناة “الرسالة”، قال فيه السائل: “الأذكار التي تقال عقب انتهاء الصلاة، هل عليّ أن أقولها وأنا في المسجد، أم يمكنني قولها وأنا في طريقي إلى المنزل؟ وهل إذا رددتها وأنا في طريقي إلى المنزل أحصل على الأجر ذاته عند قولها بالمسجد؟”

وأجاب المصلح: “أن السنن المتعلقة بأذكار الصلاة، يجب أن يأتي بها الشخص على نحو ما ورد من صور عددا، وكذلك ما يلتحق بها من أذكار أخرى، وكذلك عليه أن يقولها في مصلاه، أي لا يخرج من المسجد قبل أن يقولها”.

وأضاف: “إذا أخل الشخص بشيء من ذلك، بمعنى أن ردد أذكار صلاته وهو في طريقه إلى العمل أو المنزل، فلا حرج في ذلك وسيأخذ أجرا، لكن ليس كأجر من يجلس بالمسجد ويردد الأذكار”.

وتابع: “السنة في الذكر أن يكون بعد الصلاة، في المسجد، لذا نجد الشيطان يأتي إلى بن آدم، ويذكره بما لديه من حوائج، ليقوده إلى الانشغال عن الذكر وتركه، ولذا على الإنسان ألا يخرج من المسجد، قبل أن ينتهي من أذكاره إلا إذا كان هناك عارض”.

وأردف: “النبي صلى الله عليه وسلم، قام عاجلا من صلاته، ودخل إلى بيته فاستغرب الصحابة ذلك، فأخبرهم بأنه تذكر شيئا من أموال الصدقة، وكره أن يحبسها عن أهلها، فبادر بالدخول إلى منزله حتى يعطيها مستحقيها”.

يستفتونك مع الشيخ سعد الخثلان - هل قراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات تعدل قراءة القرآن كاملا

شاهد أيضاً:

الإثنين 12 أغسطس 2019
08:40 AM بتوقيت السعودية