إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

نهاية مأساوية لسلسلة “الحب الأسود”.. ماذا حدث لـ “سلمى” و “أبو الورد” ؟

الجمعة 17 مايو 2019
04:24 PM بتوقيت السعودية

عرضت قناة “روتانا دراما”، اليوم الحلقة الأخيرة من سلسلة “الحب الأسود” في مسلسل “الحب جنون”، والذي يعرض يومياً في تمام الساعة 5 مساءً بتوقيت السعودية، وكانت الحلقة دموية حيث شهدت انكشاف الحقائق وانتهاء العديد من مصائر أبطال الحكاية.

في البداية، يشك المعلم أبو الورد “سلوم حداد” في يحيى “طوني عيسى”، ويطلق “سامي” مساعده خلفه من أجل كشف الحقيقة والتحقيق معه، ولكن الأمور تنقلب عندما يلصق يحيى الجريمة بـ”ورد” ابن المعلم والذي يجسد دوره الفنان “فادي أندراوس”، لتبدأ خيوط اللعبة في الوضوح، عندما نكتشف أن “يحيى” يخون المعلم لصالح زعماء المافيا الآخرين.

وعندما يحاول “يحيى” خيانة “سلمى”، التي تجسد شخصيتها آن ماري سلامة، تعترف لـ”أبو الورد” بكل شيء، وتقول إنها خانته مع يحيى نفسه، ولكن الأخير في ذلك الوقت يكون قد بدأ بتنفيذ خطته التي خطط لها من البداية، ويذهب إلى المزرعة لقتل “ورد” ابن المعلم، في نفس الوقت الذي يقتل المعلم أبو الورد خالة “سلمى” انتقاماً، ويعطي الأمر بقتل “يحيى” ولكن لا يسعفه الوقت لأن يحيى يتسلل إلى غرفته في المكتب ويطلق الرصاص على قلبه مباشرة، في نهاية عادلة لكل ما ارتكبه عبر الحلقات السابقة.

ولكن “يحيى” الذي خطط من البداية لأن يحل محل “أبو الورد”، لا يسعفه الوقت كذلك حيث يقرر الرجال الكبار في المافيا التخلص منه، وعندما يغادر قصر المعلم بعد أن ترك جثته في مكتبه، يتلقى رصاصة عن طريق قناص محترف تنهي حياته، لتُترك الثروة كلها بيد “سلمى” التي تحصل على حريتها بعد ذلك، وتعيش وسط القصر في حالة حداد على خالتها الضحية.

كانت الحلقات السابقة قد شهدت صراعاً طويلاً مريراً بين “سلمى” الفتاة الريفية الطيبة التي يعجب بها زعيم المافيا وتاجر المخدرات “أبو الورد” ويتزوجها رغماً عنها، ليحتجزها في قصره لتتطور الأحداث بعد ذلك في أحداث حزينة وعنيفة.

الحب جنون - الحلقة 11

شاهد أيضاً:

الجمعة 17 مايو 2019
04:24 PM بتوقيت السعودية