النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

من مارلين مونرو إلى سالي هينغز.. أشهر 10 عشيقات لرؤساء أمريكا

من مارلين مونرو إلى سالي هينغز.. أشهر 10 عشيقات لرؤساء أمريكا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – منة الله أشرف

يُعتقد أن أشهر عاشقتين لرؤساء الولايات الأمريكية المتحدة هم “مارلين مونرو” و”مونيكا لوينسكي”، لكن في حين تظن أن إدارة بلد مثل أمريكا قد يشغل كل وقت المسئول الأول عنها، إلا أن بعضهم وجد الوقت لإرضاء أهواءه الخاصة، وهذه القائمة تضم أسماءً تراها للمرة الأولى لعشيقات ساكني “البيت الأبيض”:

1- مارلين مونرو:

من المحتمل أنها الحالة الأشهر في التاريخ، فالممثلة وأيقونة الإغراء العالمية كانت على علاقة مع الرئيس “جون ف. كينيدي”، وهو ما رجح فيما بعد أن انتحارها كان حادثة قتل مدبرة.

2- جوديث كامبل اكسنر:

“مارلين” لم تكن العشيقة الوحيدة لـ”كيندي”، فالرئيس الخامس والثلاثون الذي اعتلى رئاسة الولايات المتحدة، اتخذ من “كامبل” عشيقة أيضًا، رغم أنها كانت إحدى الناشطات في المافيا الأمريكية، التي قادها آنذاك “سام جينسانا” و”جان روزيللي”، وبدأ الثنائي علاقتهما في ستينيات القرن الماضي في فيغاس.

وقالت “اكسنر”، إن علاقتهما كانت متهورة حتى أنها اعترفت بإجهاض جنين منه، لكن في حين أن هذه الادعاءات لم تثبت قط، إلا أنها أثارت جدلا واسعا حول العالم.

ومن عشيقات “كينيدي” أيضًا كانت “ميمي الفورد” التي استمرت علاقتهما 8 أشهر، وقالت عن ذلك: “من الصعب القول لا لرئيس الولايات المتحدة عندما يدعوك إلى حمام سباحة في البيت الأبيض”، وكان ذلك بعد أيام لها من التدريب في البيت الأبيض.

3- جنيفر فلاورز:

تأتي “فلاورز” في مقدمة العلاقات النسائية للرئيس الأمريكي الأسبق “بيل كلينتون”، حيث أكدت في أكثر من حديث عشقها له وأنها حب حياته ولكن السبب في انفصالهما هي ميلاد ابنته “تشيلسي” التي لولاها لكانا معاً، وفي عام 1998 اعترف بنفسه بوجود علاقة غرامية معها.

اتهم مساعدو “كلينتون” آنذاك، “جورج ستيفبولوس” و”جيمس كارفل” المغنية الأمريكية بالتشهير؛ لحماية سمعة “كلينتون”، لكن انتهى الأمر بربحها 500 ألف دولار، وتحولت الدعاوى إلى سيرك إعلامي آنذاك.

4- مونيكا ليونسكي:

اهتمام وسائل الإعلام بكذب الرئيس الأمريكي “بيل كلينتون” بشأن علاقته مع المتدربة المستجدة في البيت الأبيض “مونيكا ليونسكي”، كانت واحدة من أشهر القصص الإعلامية في حينها، ثم اضطراره إلى الاعتذار علنا بعد ظهور أدلة ضده كان له حديث آخر.

5- جنيفر فيتزجيرالد:

هذه القصة من الصعب إثباتها، لكن الرئيس “اتش دبليو بوش” أُشيع عنه الكثير من الكلام في فترته الرئاسية، لكن واحدة من تلك التي تصدرت الصحف كانت تدور حول علاقته مع امرأة شابة تُدعى “جنيفر فيتزجيرالد”، في ذلك الوقت كانت مساعدة سياسية له وعلى مقربة منه لفترات طويلة.

6- سالي هينغز:

الشابة السمراء التي تخطت سمعتها كونها عشيقة الرئيس “توماس جيفرسون” لتكون المرأة التي ساعدت في إلغاء قانون العبودية، تزعُم بعض التقارير دون دليل على أن الرئيس الثالث لأمريكا أنجب منها 6 أطفال بعد وفاة زوجته، وكانت العبودية في ذلك الوقت الرائجة، لكنه منحها حريتها لاحقا واعتمد التشريعات لتحرير العبيد، ويُقال إنها كان لها يد في ذلك.

7- كاي سومرسبي:

بدأت قصة البريطانية “كاي سومرسبي” مع الرئيس الأمريكي “دوايت أيزنهاور”، خلال الحرب العالمية الثانية، عندما كان جنرالا قائدا لقوات الحلفاء في أوروبا، في مقر القيادة بلندن، وكانت “سومرسبي” جندية تقود السيارة العسكرية الخاصة به.

عندما علمت الزوجة بتلك العلاقة طلبت انتقالها إلى بريطانيا، لكن “أيزنهاور” أرسل لها قائلا إنها إذا انتقلت ستشغل زوجها وستهدد خطط الحلفاء لهزيمة ألمانيا.

بعد انتهاء الحرب بـ20 عاما، صار “أيزنهاور” رئيسا للولايات المتحدة لـ8 أعوام، وبعد تقاعده ووفاته، كتبت “سمربي” مذكراتها بعنوان “قصة غرامي مع الجنرال أيزنهاور”.

8- هيلين ج. دوغلاس:

كانت ممثلة شعبية جدا بين عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، وانتخبت لعضوية مجلس النواب الأمريكي من كاليفورنيا عام 1944، وخلال فترة وجودها في واشنطن التقت بـ”ليندون ب. جونسون” الرئيس السادس والثلاثين لأمريكا، وكان بينهما علاقة حب غرامية لم يهتما بإخفائها عن الجميع، وبعد 8 سنوات من علاقتهما شجعت المنافسة السياسية لصالح “جون ف. كينيدي”.

9- لوسي ميرسر رازرفورد:

“ميرسر” كانت عشيقة للرئيس “فرانكلين روزفلت” وتم رؤيتها متلبسة معه على يد السيدة الأولى “إليانور روزفلت” في عام 1918، وتعهد بعدها الرئيس بقطع علاقته مع “ميرسر”، لكن ذلك لم يحدث فقد كانت معه حين وافته المنية.

10- نان بريتون:

الرئيس الـ29 للولايات المتحدة “وارن جي. هاردينغ” عُرف عنه علاقاته النسائية، واحدة من أشهرها كانت مع السيدة “نان بريتون” والتي ستنجب له لاحقا طفلة اسمها “إليزابيث”، وتوفيت “نان” عام 1991 عن عمر ناهز الـ 94، وأكدت باستمرار أن ابنتها هي أيضا ابنة الرئيس “وارين هاردينغ”، وتم تأكيد ذلك في عام 2015 بتحليل الحمض النووي.

بعد زراعة قلب ثان.. هل تتغير العواطف والإدراك؟

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر