النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

من «أتارغاتيس» إلى «ميرميد الصغير».. كيف بدأت أسطورة حورية البحر؟

من «أتارغاتيس» إلى «ميرميد الصغير».. كيف بدأت أسطورة حورية البحر؟ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – دعاء رفعت

بين الجمال والمعرفة والقدرة انتشرت أسطورة “حورية البحر” عبر التاريخ وفي كل أنحاء الأرض، ومهما اختلفت الروايات، إلا أن جميعها تتفق على أن هذه المخلوقة فاتنة الجمال، ناصعة البياض، ولها شعر ناعم طويل، وصوت ملائكي.

في العام 546 قبل الميلاد، بدأت أسطورة إغريقية عرفت باسم “دير كيتو”، وتطورت حتى وصلت إلى الحورية الجميلة التي تخطت كل الحواجز من أجل الحب، وتزوجت أميرها في حفل زفاف ضخم بأحد أفلام “ديزني” الشهيرة.. ولكن ما هي فصول الرواية الواقعية؟

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

“دير كيتو” قبل الميلاد.. و”اتارغاتيس” بعد الميلاد

القصة الأشهر كانت عن “أتارغاتيس” إحدى آلهة الإغريق عام 1000 ق.م، التي أحبت أحد المزارعين من بني البشر وتزوجته، وذات يوم قتلته دون قصد؛ فخجلت من نفسها وألقت بجسدها في أحد الأنهار، وقررت معاقبة نفسها بالبقاء فيه واتخاذ شكل السمكة؛ لكنها كانت جميلة جدا حيث تحولت إلى نصف امرأة بالجزء العلوي، ونصف سمكة بالجزء السفلي.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

ظل الشكل العام عن “حورية البحر” في الأسطورة الإغريقية سائداً في جميع الروايات البشرية عن هذه المخلوقات التي تسكن المياه البعيدة، ولا يراها سوى البحارة فقط؛ وكان من أشهرهم الرحالة “كريستوفر كولومبوس” الذي أبحر في 9 يناير عام 1493، قبالة سواحل جمهورية الدومينيكان، وقال إنه رأى ما يعتقد أنه 3 حوريات؛ ولكن الغريب في شهادته عبر كافة الشهادات عبر التاريخ أنه قال إن هذه المخلوقات “لم تكن جميلة نصف الجمال الذي توصف به”.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

“جي ميرديوا”.. حورية المياة العذبة القاسية

وفقاً للروايات البشرية، فهناك رأي مخالف وغير شائع عن “حوريات المياة العذبة”، وهن حوريات تعشن في الأنهار، ويشار إليها باسم “جي ميرديوا” وتوصف بكونها “قبيحة وقاسية” تخرج من الماء في ضوء القمر، ومهمتها هي رعاية المخلوقات التي تعيش في الأنهار وحماية الأرض التي تحرصها، وهي في سبيل ذلك مستعدة لإيذاء أي شخص.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

وفي روايات أخرى، تعرف “حورية البحر” باستغلال صوتها الملائكي والغناء لجذب الرجال تحت الماء، وتقول الأسطورة إن الحوريات، إما لا تفهمن أو لا تتذكرن أن البشر لا يستطيعون التنفس تحت الماء، فهي لا تقتل البشر عن قصد.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

وعن طرق الإغراء الخاصة بالحوريات إضافة إلى جمالهن الأخاذ، تقول البروفيسور “سارة بيفيرلي” أستاذة اللغة الإنجليزية في جامعة ليفربول: “ترتبط حوريات البحر في الغالب بالمعرفة، والوعد بها ليتحول الشخص إلى شخص مطلع على الماضي والحاضر والمستقبل”.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

أشهر الحوريات في الأساطير

تعرف الحوريات باسم “سيرين” أو “صافرة الإنذار” دلالة على الإغراء والسحر، وعرف وصفهن بالشكل الذي نعرفه اليوم، في النصف الثاني قبل الميلاد، وكان من أشهر الكتابات عنهن بشكل مباشر، رواية “حورية البحر الصغيرة” للكاتب “هانز كريستيان أندرسن” الذي أخذت عنه شركة “ديزني” فيلمها الشهير “the little mermaid”، كما أنها ذكرت في “الأوديسة” لـ”هوميروس”.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

وفي الإغريقية، كانت الحورية شبه إله، وهي الجنس المفضل للآلهة الذكور كونهن فاتنات؛ لكنها لم تكن خالدة فهي تموت بموت ما تمثله من الطبيعة، فمثلا حين تقطع الشجرة التي تمثلها، أو يجف النهر الذي تمثله وهكذا.. وكانت “إيخوا” واحدة من الحوريات المشهورات، وهي حورية الجبل هيليكون، ومكلفة من كبير الآلهة “زيوس” على قضاء الوقت مع زوجته “هيرا” لتسليتها.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

كانت “حورية” ثرثارة بشكل لا يصدق، وتحب الكلام، وفي أحد الأيام كانت “هيرا” تبحث عن زوجها، بينما كان يلهت وراء الجميلات، فحاولت “إيخوا” إلهائها، فعاقبتها “هيرا” وسرقت منها القدرة على بدء الكلام تاركة لها القدرة على ترديد آخر كلمات الجمل الموجهة إليها ولهذا لم تستطع الاعتراف بحبها لـ”نارسيس” الجميل، فاختبأت في إحدى المغارات حتى تآكل جسدها ولم يبق منها سوى صوتها فقط.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

ما السر وراء تلك الأسطورة!

يقول علماء الأنثروبولوجيا، إن ارتباط الإنسان اللاوعي بالمياه هو سبب ظهور حوريات البحر في العديد من الثقافات المختلفة، مؤكدا أن فكرة البقاء لفترة طويلة بداخل “الرحم” وهو البحر الداخلي والمياه الأولى التي عاش وتنفس بها كافة البشر، هي فكرة ركيزة في العقل الباطن لجميع البشر.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

وهناك رأي آخر، يقول إن الأمر له علاقة برغبة الإنسان القوية في التحرر من الأغلال الجسدية والاندماج مع الطبيعة الأم.

من أتارغاتيس إلى ميرمند الصغير.. كيف بدأت أسطورة حورية البحر ؟

وهناك من يقول إن أصل هذه الأسطورة، هي حكايات شعبية للتحذير من خطر التعمق داخل المياه.

10 سنوات من عشق جثة حبيبته

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر