إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

كيف تعود إلى الله بالسير على “منهج التائبين” ؟.. هذا ما فاتك في الأسبوع الثاني من رمضان

الجمعة 17 مايو 2019
03:09 PM بتوقيت السعودية

يعرض هذا العام على شاشة روتانا خليجية برنامج منهج التائبين يوميا في الساعة 3:30 بتوقيت السعودية، ويتناول البرنامج الذي يحل فيه الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي ضيفًا دائمًا العديد من النصائح والإرشادات المهمة التي يجب أن تصاحب الإنسان في رحلة توبته إلى الله تعالى، وكما تناول البرنامج في الأسبوع الأول من رمضان حِكم لو تحلى بها المسلم لنجا جاءت حلقات الأسبوع الثاني مثمرة لمن يستمع إلى النصيحة.

وتناول النابلسي العديد من القضايا الشرعية المهمة خلال الأسبوع كان أهمها التوبة الجماعية، وكيفية أن يكون الإنسان وسط التائبين لتجنب الشعور بالغربة وأنه وحيد، وأكد على ضرورة أن يتوب حتى لو لم يجد الجماعة، فلا عذر ألا يحقق التوبة الفردية، وفرّق بين الفلاح والنجاح قائلاً إن الفلاح أعم ويشمل النجاح الذي يتحقق في مجال واحد من مجالات الحياة.

وانتقل النابلسي لقضية أخرى تهم التائب، وهي علاقة التائب بالتوّاب، وحدد العلاقة بين العبد وربه، وقال إنها من الضروري أن تكون رغبًا ورهبًا فيجب أن يخشى العبد ربه ويحبه في الوقت نفسه، فيحبه بقدر ما يخافه ويخافه بقدر ما يحبه.

وتمتلئ حياة التائب بالتساؤلات وهل يمكن أن يعاني في طريق توبته، ولكن النابلسي لا يترك له الفرصة للتفكير والخوف والقلق، ويخبره أن التوبة هي الفطرة التي خلقنا الله عليها، وأننا فطرنا على حب الله، فالفطرة هي من تقوم بتأنيب الإنسان على معاصيه، وهي لا تفعل ذلك إلا لأن الله قد فطرنا على منهجه، فلا فطرة تخالف المنهج.

وعلى مر حلقتين متتاليتين فسر النابلسي مفهوم ملتبس على المؤمنين وهو مفهوم الدعوة إلى الله، وقال إن الدعوة فرض مثلها مثل الصلاة، ولكنه أكد أن لها شروط وأهمها البصيرة ، فيجب أن يكون الإنسان عالمًا بالله ودينه حتى يدعو إليه

ولكي يدعو الإنسان إلى ربه يجب أن يكون قدوة، كما كان النبي وسط أصحابه، قدوة يقتدون بها، فلا يكفي الأقوال، ولكن الداعية قول وفعل، لأن العبادات الشعيرية قليلة وهي 5 ولكن الحقيقة أن العبادات التعاملية أهم وهي بعشرات الألوف.

ولأن العبد التائب كثيرًا ما يتعرض للذلل، والتردد، والشك في أن يغفر له الله ذنبه، فقد أكد النابلسي بعد ذلك على ضرورة الاعتصام بحبل الله الذي لا ينفصم، فالاعتصام بالله واجب، سواء في الطاعة أو المعصية لأجل النجاة، فحتى لو كان الإنسان يخطيء، أو ذلت قدمه بعد توبته فعليه أن يتمسك بحبل الله.

واختتم الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي حديثه لهذا الأسبوع بحديث تحذيري عن التألي على الله، لأن العديد من التائبين كثيرًا ما يأخذهم الغرور بتوبتهم فيبدأون في إلقاء التهم ومعايرة الآخرين بذنوبهم، فيحكمون على هذا بدخول النار وهذا بدخول الجنة، وهذا في ذاته معصية كبيرة، وأكد على ضرورة تحري التواضع مع الله، فهذا تعد عليه والعياذ بالله، وكلما تواضع الإنسان مع ربه رفعه.

برنامج “منهج التائبين”، من تقديم د. بلال نور الدين، وضيفه الدكتور محمد راتب النابلسي، ويتناول البرنامج شروط التوبة وأركانها وكيف يتوب الإنسان ويعود إلى ربه من جديد، ويعرض على قناة “روتانا خليجية”.

منهج التائبين - حلقة 12

شاهد أيضاً:

الجمعة 17 مايو 2019
03:09 PM بتوقيت السعودية