النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

قرع الطبول حتى تنزف اليد ودفن السردين.. كرنفال

قرع الطبول حتى تنزف اليد ودفن السردين.. كرنفال “انترويدو” الإسباني لحلول الربيع image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

روتانا – منة الله أشرف

يحتفل الإسبانيون بكرنفال “انترويدو entroido”، في فيانا دو بولو في منطقة غالاسيان شمال غرب إسبانيا، وترى هناك موكبًا كبيرًا من الناس يرتدون الأقنعة الملونة الزاهية مع القرع على الطبول التقليدية التي تُسمى “بومبوس bombos”، إلى هنا يبدو الأمر تقليديًا ولا يتجاوز كونه إحدى العادات المختلفة عند شعوب الأرض، لكن الغريب أن القرع على الطبول يكون متطرفًا إلى الحد الذي يجب من أجله أن تُنزف الدماء.

ويُعتقد أنه يتم استخدام طبول “البومبوس” كشكل من أشكال الاتصال بين وديان “فيانا دو بولو”، وأنها يجب أن تكون قوية جدا لعمل ما يكفي من الضوضاء؛ لدرء الأرواح الشريرة، ويتم وفقا للعادات والتقاليد القديمة لأهل البلاد للاحتفال بتحول الشتاء إلى الربيع.

المنطقة جبلية، ولديها الكثير من الغابات المحيطة بها والتي تسبب العزلة، وهذه العزلة هي التي سمحت للمنطقة بالاحتفاظ بتقاليدها الفريدة، وفي حين أن التاريخ الدقيق لشخصيات الكرنفال المقنعة غير معروف إلا أنه يعتقد أنها مرتبطة بالاحتفالات الزراعية التي تشمل عادات تعود إلى العصور الوسطى.

الأقنعة أو كما يُطلقون عليها “peliqueiros”، منحوتة من الخشب وعليها رسومات يدوية من قبل السكان المحليين بألوان زاهية، ويختلف أسلوب الرسم والتزيين بين كل فرد وآخر، ثم يزينونها بغطاء رأس فريد من نوعه يُطلقون عليه اسم “pantalla”.

إلى جانب الأقنعة التقليدية، هناك ملثمين يرتدون أجراسا ويجرون في أرجاء المدينة لعمل ضوضاء كافية، ويتبعهم الناس إلى المقابر؛ لدرء الأرواح الشريرة عن أهاليهم من الموتى، وخلال ذلك يستخدمون عصيا خشبية ملونة لإبعاد الجمهور عن الموكب.

الصور التالية تمثل قارع طبول أثناء الموكب وهو يضرب بقوة حتى تنزف يده ولايتوقف، شأنه شأن زملائه الآخرين في الكرنفال الإسباني.

بمجرد انتهاء الموكب في منتصف النهار، فإن الجميع مدعوون للانضمام إلى الجزء الغذائي من المهرجان في خيمة تضم ما يصل إلى نحو 5 آلاف شخص، ويتناولون فيه الطبق التقليدي “آندرولا androlla”، ويتكون من البطاطا.

ينتهي الكرنفال بدفن سمك السردين، وهو طقس يتعين فيه حرق أو دفن سمك السردين كناية عن دفن الماضي والسماح ببداية جديدة.

رمال حمراء ومياه فيروزية.. أفضل 10 شواطئ في العالم لعام 2019

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر