إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

بعد نهاية سلسلة الحب الأسود .. تعرف على ما فاتك الأسبوع الثاني من رمضان

الجمعة 17 مايو 2019
05:26 PM بتوقيت السعودية

قال العرب قديمًا “على الباغي تدور الدوائر”، ويبدو أن هذه الحكمة منطبقة بشكل كامل على سلسلة الحب الأسود من مسلسل الحب جنون الذي يعرض على شاشة روتانا دراما يومياً في الساعة 5 مساءً بتوقيت السعودية.

فخلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان الكريم تصاعدت الأحداث لتثبت أن دولة الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة، فبعد انتقال سلمى التي تجسدها الفنانة اللبنانية “آن ماري سلامة” إلى قصر سلوم حداد الذي يقوم بدور المعلم “أبو الورد” تاجر المخدرات وزعيم المافيا ذي النفوذ بعد أن تزوجها رغمًا عنها تبدأ هي في اللعب من أجل تدميره والانتقام منه في النهاية.

في الحلقات الأولى كنا شاهدناها تحاول أن تقنعه بحبها الكبير له وأن نظرتها تغيرت له من رجل عنيف مجرم إلى إنسان حنون تحبه بكل ما لديها من جوارح، خاصة بعد أن استقدم خالتها للعيش معها في قصره الطويل العريض.

هذه الخدعة لم تكن لتنطلي على رجل مثل أبو الورد وهو المخضرم في التعامل مع النساء ولكن هذا ما لم يحدث لشدة ولعه بسلمى وبراعتها في التمثيل للدرجة التي تدفعه أن يكتب لها قصره باسمها بعد ليلة حمراء تقضيها في الرقص له.

لم تستسلم سلمى لحياتها يومًا ما مع أبو الورد ولكن عينيها كانتا دائمًا على الانتقام لأنها لم تنس ظلمها منه، وقد قامت في سبيل ذلك بتمثيل الحب على ذراعي المعلم اللذين يتحرك بهما، وهما ابنه “ورد” الذي يقوم بدوره فادي أندراوس ، وأيضاً “يحيى” مساعده والذي يقوم بدوره “طوني عيسى”، فتلعب الحب تارة على هذا وتلعب الحب تارة على ذاك، ولكنها في طريق ذلك تخسر نفسها فتتحول إلى خائنة.

وعلى مر ثلاث حلقات كاملة لا نعرف مع من خانت سلمى أبو الورد في فندق فاخر أثناء غيابة وتذهب شكوكنا تارة إلى ورد ابنه الذي حاول الاعتداء عليها ذات مرة في غرفة نومها، وتارة أخرى إلى يحيى، ولكن عندما تعرف سلمى خبر حملها تخبر المعلم أبو الورد الذي يعرف أنها خانته، ببساطة لأنه كان قد فقد القدرة على الإنجاب بعد إنجابه ابنه الوحيد.

تنقلب الأمور رأسًا على عقب، ويظهر أنها ستفقد حياتها عندما احتجز أبو الورد سلمى في قبو مهجور لتعترف مع من خانته، ونرى جميعنا زعيم المافيا القوي وهو ينهار رويدًا رويدًا بعد أن كان رمزًا للطغيان والقوة، في رسالة مفادها أن الظلم نهايته معروفة، فحتى لو جمع المال فهو لن يجمع راحة الروح، فكما تزوج فتاة في عمر ابنته، كما تعذب بهذه الفعلة.

في الحلقة الأخيرة من هذا الصراع المرير تنكشف الحقائق كلها، ويتضح أن يحيى الرجل الذي لا يخون قد خان وأنه يتلاعب مع كبار رجال المافيا الذي يريدون تصفية أبو الورد، وفي الوقت الذي تعترف فيه سلمى بأنها خانته مع أبو الورد ويطلب رأسه يكون يحيى قد بدأ عملية التصفية التي يهدف بها إلى أن يجلس على كرسي أبو الورد وسط تجار المخدرات فيقتل فلذة كبد المعلم “ورد” ويرسل صورته لأبيه، وفي النهاية يقتل المعلم الكبير في مكتبه بطلقة في القلب وبدم بارد، وكأنه يعلن تحرر سلمى من قلب الرجل الظالم، ولكن قبل أن يحصل على مراده في النهاية تصيب طلقة قناص يحيى لترديه قتيلًا بعد أن يتخلص منه زعماء المافيا الذين فقط استخدموه كآلة لقتل أبو الورد.

الحب جنون - حلقة 12

شاهد أيضاً:

الجمعة 17 مايو 2019
05:26 PM بتوقيت السعودية