القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

900 امرأة في جروب لتعدد الزوجات عبر الواتس اب

في محاولة لمواجهة ارتفاع نسبة الطلاق التي باتت تؤرق المعنيين، شكل ثمانية مأذوني أنكحة أخيرا تكتلا تحت مسمى “تعدد النساء” لخفض نسبة الأرامل والعوانس والمطلقات، وتحفيز الشباب على الزواج، والمتزوجين على التعدد. ونشأت الفكرة من قروب واتس اب ضم المأذونين بعد ارتفاع نسبة الطلاق في مكة، والسعي إلى التسهيل على الشباب الراغبين في التعدد، وتمكينهم من إيجاد شريكة حياتهم. وأثمر التكتل بحسب صحيفة مكة عن جمع بيانات ومواصفات 900 امرأة ما بين بكر وأرملة ومطلقة، حيث أعدت قائمة تحتوي على معلومات الراغبات في الزواج واشتراطاتهن. وأظهرت القائمة توزيعا للبيانات بأرقام متدرجة، حيث اكتفى بعضهن بجنسيتها وألقاب قبيلتهن، إذ ضمت القائمة سعوديات وجنسيات أخرى ما بين يمنيات ومغربيات وسوريات وفلسطينيات ومصريات ونيجيريات وبنقاليات وصينيات وباكستانيات وأخريات دون تحديد للجنسية. وأشارت إلى أن أكبر الراغبات بالزواج 55 عاما، وأصغرهن 18 عاما، في حين تراوحت أطوالهن ما بين 177 و140 سنتمترا، وأوزانهن بين 98 و45 كجم. ومن أغرب الاشتراطات طلب إحداهن مؤخر صداق 60 ألف ريال، بينما أعلاهن مهرا اشترطت 45 ألف ريال، وأخرى مهرها أن يكون المتقدم حافظا للقرآن. بينما تراوحت مؤهلاتهن العلمية ما بين الماجستير والثانوية العامة، وضمت القائمة دكتورة بإحدى الجامعات، إضافة لوجود أميات وغالبيتهن لا يمانعن في التعدد، حيث إن أكبر عدد للأبناء لدى إحداهن وصل إلى ثمانية. وتختتم كل قائمة لمواصفات الراغبات في الزواج باسم المأذون الذي تم دخول القائمة عن طريقه، حيث يتصل الراغب في الزواج على المأذون لإيصاله بولي أمر صاحبة الطلب للتواصل معه والتنسيق، دون تخصيص مبلغ مالي بخلاف ما يحدث عبر الخطابات اللاتي يشترطن مبالغ معينة للتوفيق بين رأسين في الحلال.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر