القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

9 سلوكيات يجب تجنبها للابتعاد عن الإصابة بآلام الحلق واللوزتين

تعد آلام الحلق واللوزتين من أصعب الأعراض المرضية التي يعاني منها الإنسان، ليس فقط بس الألم المستمر وعدم القدرة على تناول بعض الأطعمة والمشروبات في حالة زاد الالتهاب، ولكن لأنه يجعل الإنسان يشعر بالضيق الشديد.

وهناك عدة عادات وسلوكيات إذا تم تجنبها يمكن أن تخفف من الإصابة بهذه الأعراض في الحلق واللوزتين:

1- تجنب السكن أو العمل في أماكن مليئة بالملوثات، والمواد الكيميائية الضارة يقيك من الإصابة بها.

2- قلة الرطوبة والتهوية الجيدة لأماكن النوم، حيث يتسبب النوم لفترة طويلة في غرفة مغلقة بإحكام على تنفس الهواء الجاف ذاته، وهو ما يؤدي إلى التهابات الحلق وآلامها.

3- في فصل الصيف  كثير منا يعتمد على المثلجات والآيس كريم كوجبة خفيفة مغذية دون النظر لخطرها الشديد على الحلق، حيث أن ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية يتفاعل مع انخفاض درجة حرارة المثلجات، مسببا الآم الحلق واللوزتين.

4- شرب الماء المثلج والعصائر المثلجة خاصة سواء في فصل الشتاء أو الصيف، وهو ما يتسبب في ضعف الأغشية المخاطية المحيطة بالحلق واللوزتين.

5- أحيانا يؤدى التقبيل بين الأزواج إلى نقل أنواع من الفطريات والبكتيريا والجراثيم عن طريق اللعاب، مما ينقل عدوى تسبب الآم شديدة والبكتيريا المؤدية لالتهابات اللوزتين.

6- عدم التنظيف الجيد لأجهزة التكيف في المنازل خصوصا إذا كانت مركزية، ما يؤدى إلى تكون فطريات تسبب آلام الحلق.

7- عند تنظيف المنزل من بقايا الغبار والأتربة وفطريات والوبر أحيانا تعلق البقايا في الحلق، وتؤدى إلى التهابات شديدة.

8- بعض الأشخاص يقتنوا الحيوانات الأليفة في منازلهم لكن للأسف تتسبب  بواقي الشعر  المتساقط منهم في الآم الحلق واللوز .

9- تناول بعض الأدوية من مشتقات الكورتيزون تسبب نقص المناعة، وتؤدى إلى الفطريات التي الشعور بالألم في الحلق واللوزتين .

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر