القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. 6 اختراعات شهيرة مستوحاة من الأحلام

هل تصدق أن الأحلام كانت مصدر إلهام، لعدد من الأفكار والاختراعات المدهشة في العالم؟!

إذا كانت إجابتك بالنفي، فإليك أهم 6 اختراعات مستوحاة من الأحلام، لكي تتأكد.

1. ماكينة الخياطة الأوتوماتيكية حصل المهندس الأمريكي «إلياس هاو» في القرن التاسع عشر، على فكرته لأول آلة خياطة أوتوماتيكية في العالم من حلم، فقد كان يحاول تصميم فتحة الإبرة، وكانت محاولاته غير ناجحة، وذهب للنوم فهاجمه كابوس، تمثل في رجال يلقون عليه الرماح، ولاحظ أن لديهم ثقوبا على شكل عين في الحافة، فأدرك خطأه.

وطور بعد أن استيقظ من نومه، ووضع الثقب في منتصف الإبرة الأوتوماتيكية، كما غير التصميم ليعكس حلمه إلى واقع، وحصل على براءة اختراع لتصميم ماكينة خياطة الغرزة في 10 سبتمبر 1846، بعد عامين من حلمه.

2. تركيب البنزين عجز الكيميائي «فريدريك أوغست كيكول» بعقلهِ الواعي عن أن يصل إلى تركيبِ البنزين، فاستسلم ذات يومٍ لغفوة قصيرة قرب المدفأة، ومن كثرة انشغاله بتلك المعضلة، رأى في منامه ذرات البنزين يطارد بعضها بعضًا، وتتراجع الذرات الأصغر لتأخذ مكان المؤخرة ثم فجأة تحولت تلك الذرات إلى أفاعي، وأطبقت إحداها بفمها على ذيلها، وبسرعة انتبه من غفوته مدركًا أنهُ اكتشفَ الحلقةَ المفقودة لمركبات البنزين.

3. تحليل فرويد النفسي أسس «سيغموند فرويد» ، وهو عالم نفساني، التحليل النفسي، بعد دراسة أحلامه اليومية، حيث وجد أنه يستطيع الوصول إلى أعمق أفكاره غير الواعية في كثير من الأحيان، عن طريق الانتباه إلى الأحلام أو الصور التي يتم استحضارها أثناء وجوده في حالة استرخاء.

وكان عندما يستلقي لا يترك أي فكرة أو صورة تأتي في ذهنه إلا ويقوم بتدوينها بعد ذلك من أجل استكشاف دوافعه أو رغباته الحقيقية.

وحقق كتابه، تفسير الأحلام، الذي نشر في عام 1899، شهرة دولية، وكانت هذه أول مرة يتم فيها تطبيق مبدأ علمي على موضوع الحلم.

4. لورنزو أويل عندما تم تشخيص «لورينزو أودون» بالتهاب الغدة الكظرية (ALD)، أخبر الأطباء والديه أنه من غير المرجح أن يحتفل بعيد ميلاده العاشر، بسبب تراكم الـ «ALD»، هو تراكم غير طبيعي للأحماض الدهنية طويلة السلسلة في الدم، ويؤدي إلى التدهور المعرفي والعمى والصمم وفقدان الكلام والشلل في نهاية المطاف.

وبعد مساء محبط باستخدام قصاصات الورق لتمثيل الدهون الجيدة والدهون السيئة ومحاولة معرفة لماذا عندما يزداد أحدها، ينخفض الآخر ، نام والد لورنزو، ثم حلم بابنه وهو يجرّب مجموعتين من الدبابيس الورقية، التي كانت واحدة.

وأدرك أن كلا النوعين من الدهون، كانا من نفس الإنزيم، وأن هذه الدهون يمكن أن تدمر بواسطة حمض الأوليك، من هذا الحلم كان قادرا على صياغة العلاج المستخرج من زيت الزيتون وزيت بذور اللفت.

5. الفيلم “الصورة الرمزية” أخبر المخرج السينمائي العالمي الشهير «جيمس كاميرون» الصحافة بأن الصور السحرية في فيلمه “أفاتار”، جاءت من تكرار الأحلام التي كان يحملها أثناء وجوده في الكلية.

6. الأنسولين كعلاج للسكري في عام 1869 حدد طالب طب ألماني يدعى «بول لانجرهانز»، خلايا في البنكرياس، كانت وظيفتها في ذلك الوقت غير معروفة، وما اكتشفه كان خلايا “بيتا” المنتجة للأنسولين.

في السنوات التي تلت ذلك، تم تسمية الخلايا «Islets of Langerhans»، وبحلول عام 1889، كان معروفًا أنه في حالة إزالة واحدة من البنكرياس، فإنه قد يصاب بداء السكري، ولكن إذا تم منع العصارة الهضمية من الوصول إلى الأمعاء، فإنه سوف يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي فقط.

ومن هذا استنتجوا حقيقتين، الأولى هو أن العصارة البنكرياسية تفيد الهضم، والثانية هي أن الخلايا في البنكرياس بطريقة ما، حالت دون الإصابة بداء السكري.

وفي عام 1920 توصل الدكتور «فريدريك بانتينغ» ، وهو جراح، إلى فكرة أن العصارات الهضمية قد تتلف جزر «لانغرهانس» وإذا أوقف تدفقها، يمكن الحفاظ على الخلايا واستخلاصها لاستخدامها كعلاج لمرض السكري.

جاءت الفكرة إليه في حلم وعندما استيقظ في الساعة الثانية من صباح يوم 31 أكتوبر 1920، كتب بعض الكلمات التي من شأنها أن تؤدي إلى العلاج، وعندما تم استخراج الخلايا بنجاح، قام بحقنها، وسماها العلاج “Isletin”. ثم تم الاقتراح في وقت لاحق اسم أنسولين.

[more_vid id=”RFELdCSj4hrPehHxkjnorw” title=”هل ترى أحلاماً مزعجة أو كوابيس أثناء النوم باستمرار؟ 8 أطعمة قد تكون السبب” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر