القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

6 أسئلة تريد المرأة إجاباتها دون أن تصرح بها للرجل

في مخيلة كل شخص يرسم صورة عن الطرف الآخر، ويحاول أن يوصله بعلاقته إلى هذه الصورة التي رسمها، وهذا الأسلوب من الأخطاء الكبيرة فيجب أن يواجه كل طرف الأخر بما يتمناه أو يحب أن يعامل به، لكن تظل المرأة تخفي داخلها بعض الأسئلة التي تحب أن توجهها للرجل لكن لا يمكن أن تواجهه بها:

  • كيف تراني؟

يشغل المرأة دائما كيف ينظر إليها شريكها، هل يراها مجرد شريكته التي جمعهما القدر سويا أم يراها حبيبته التي لا يمكن أن يعيش دونها، إجابة هذا السؤال من أكثر الموضوعات التي تؤرق المرأة وتشغل بالها ولا يمكن ان تصرح به.

  • هل أنا الأجمل بنظرك؟

لا تحب المرأة أن تظهر متلهفة على أي أمر يتعلق بثقتها بنفسها أو يظهرها مهزوزة لذا تتساءل بداخله إذا كان الرجل يراها أجمل من غيرها أم لا؟ وتفكيرها الدائم بهذا الأمر يجعلها تحاول من حين لآخر عمل تغييرات لتلفت انتباه شريكها إليها.

  • متى سيسألني عن سبب حبي له؟

ما يتعلق بالأمور العاطفية يثير حفيظتها، تختلف تماما المرأة عن الرجل وترغب أن توضح له أسباب حبها وأنها تتواجد معه لأنها تحبه دون الآخرين.

  • لما تحبني أنا؟

تحاول وتسعى المرأة دائما لتعرف مقدارها عند الشريك وتحاول اختبار هذه المسألة لكن لا تصرح بها، ويدور ببالها التفكير حول الأسباب التي جعلت شريكها يحبها هل شكلها فقط أم أسلوبها أم أنه يحب روحها.

  • هل أنت صادق؟

في بعض النقاشات تنظر المرأة للرجل جيدا، والسؤال الذي يدور بداخلها هل أنت صادق معي أم تراوغ؟ ولا يمكن أن تسأل بهذا السؤال حتى لا تظهر بمظهر غير الواثقة بشريكها أو بنفسها لذا تمتنع عن التصريح به.

  • لما كل هذه المبالغة؟

طريقة تعبير الرجل والمرأة تختلف تماما فهو يراها تبالغ في كثير من الأمور، ويصرح لها بذلك لكن طبيعتها تمنعها في بعض الأمور والمواقف التي تراها مبالغ فيها من قبل الرجل أن تصرح له بذلك وتكتفي بالصمت.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر