القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

50 مليون إنسان ضحايا الزهايمر حول العالم

انتشر مرض الزهايمر أو خرف الشيخوخة أو العته بشكل كبير في العالم، وهو يعد من أكثر الأمراض خطورة في العالم، حيث لم يتوصل له إلى علاج حتى الآن.

والزهايمر عبارة عن خلل في خلايا المخ يدمر الذاكرة ببطء ويصبح المريض غير قادر على القيام بمهام بسيطة في حياته اليومية، وغالباً ما يصاب به كبار السن فوق الـ60 عاماً.

في 21 من سبتمبر في كل عام يحيي العالم يوم مرض الزهايمر أو “الخرف” تعاطفاً مع المصابين به والذين بلغ عددهم نحو 50 مليون شخص في العالم مع بداية عام 2014.

وذكرت الجمعيات الألمانية أن عدد المصابين بمرض الزهايمر حوالي 35 مليون شخص في العالم، وتوقعت أن يرتفع هذا العدد إلى 115 مليوناً بحلول عام 2050.

ولم يصل الأطباء إلى أسباب الإصابة بالزهايمر بشكل كامل حتى الآن، إلا أنهم رجّحوا أنها تعود إلى أسباب وراثية أو بيئية أو نظام الحياة الذي تعيشه أو تقدم السن أو التعرض لإصابات الرأس الخطيرة.

وتتزايد فرص الإصابة به مع تقدم العمر حيث يعاني 5% من الناس في سن 65-74 من مرض الزهايمر، بينما تصل نسبة المصابين به نحو 50% في سن 85 عاماً.

وتظهر أعراض المرض على 3 مراحل: الأولى تستمر من 2 إلى 4 سنوات، يبدأ المريض نسيان مواعيده.. ولا يتنبّه إلى مرور الوقت، ولا يتذكر أحداث الماضي القريب، وفي نهاية المرحلة يميل إلى العزلة والانطواء ويتفوّه بجمل لا معنى محدداً لها، وينسى الكثير من الكلمات التي يعرفها.

أما المرحلة الوسطى فتمتد من 4 إلى 10 أعوام، تبدأ بعجز المريض عن القيام بأمور يدوية مثل شبك الأزرار، كما يجد صعوبة في فهم الكلمات، وتنتهي هذه المرحلة ويكون المريض فيها بحاجة إلى من يساعده، ويعاني من نوبات الغضب والإحباط.

أما المرحلة الأخيرة فتمتد من 1 إلى 3 سنوات وهي أخطر المراحل وآخرها؛ تبدأ بعجز المريض عن القيام بما يقوم به الإنسان الطبيعي في دورة المياه، وتنتهي بأن يصبح لا يستطيع عمل أي شيء دون مساعدة الآخرين، وتكون هذه المرحلة الأصعب والأكثر ألماً.

ويتناول مريض الزهايمر مثبطات الكولين وميمانتن كعلاج للزهايمر مع تناول الفيتامينات، وينبغي إجباره على ممارسة الرياضة بشكل مستمر، وأيضاً يجب أن يحتوي غذاؤه على كميات كبيرة من الخضر والفاكهة والأسماك التي تساعد على تطوير خلايا المخ، ويحذر عليه التدخين وتناول المأكولات “تيك أواي”.

ينبغي أن تكون الإضاءة جيدة عندما تأتي فترة ما بعد العصر، مع شغل وقت المريض لأن الفراغ يؤثر على نفسيته.

يمكن الوقاية من مرض الزهايمر عن طريق تنشيط الدماغ والذاكرة عن طريق حلّ الكلمات المتقاطعة، مع الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل مستمر وتجنب العزلة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر