القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

5 عوامل تجنِّبك التوتر أثناء قيادة السيارة

التوتر وسرعة الغضب شعور ملازم لأغلب قائدي السيارات, حيث أشارت عدد من الدراسات إلى أن 52% من قائدي السيارات يصابون بالتوتر أثناء القيادة مرة على الأقل في الأسبوع وأن 7% منهم يصابون بالتوتر يومياً, خاصة في أوقات الصباح وفي فترات الظهر أيضاً؛ وذلك بسبب عدم انتظام نسبة السكر في الدم وساعات السهر الطويلة في فصل الصيف.

فما هي أسباب التوتر, وكيف يمكن التخلص منها؟ هذا ما نبحث له عن إجابة في السطور التالية:

تتعدد أسباب التوتر داخل السيارة منها :

1 العوامل الخارجية

ما يسمعه قائد السيارة داخلها؛ حيث كشف بحث علمي حديث أن ما يسمعه قائد السيارة من أغاني سريعة أو صوت المذيع المتحمس والمتقطع مع خلفية صاخبة يزيد من توتره؛ لذلك ينصح بالحرص على الاستماع لموسيقى تهدئ الأعصاب.

2- اختيار الوقت غير المناسب للخروج

الخروج أثناء الشعور بالإجهاد أو قبل الموعد بوقت قليل يكون محفزاً لتوتر قائد السيارة؛ ولتجنب هذا التوتر ينصح باختيار وقت المغادرة المناسب قبل الموعد بوقت كافٍ، ويفضل أخذ قسط من الراحة مناسب قبل الخروج؛ لأن ذلك يحسّن المزاج ويقلل من فرص استثارة غضب قائد السيارة.

3- مشاكل السيارة

كلما كانت السيارة تعاني من مشكلات حتى ولو كانت بسيطة, كان ذلك محفزاً للتوتر، لذلك ينصح بالإسراع في إصلاح الأمور الصغيرة التي تستفزك في القيادة؛ حتى تخفِّف من توترك وتزيد راحتك.

4 -الجلوس الخاطئ

يزيد الجلوس الخاطئ من التوتر؛ لذلك ينصح بالالتزام بالجلوس السليم، وفي حال الانتظار أثناء إشارة طويلة يفضّل الاسترخاء؛ من خلال مدّ المقعد للوراء وإخراج نفس طويل, كما يمكن استخدام كرة مطاطية, حيث أثبتت الدراسات أن لها قدرة هائلة على إزالة التوتر.

5 – أخذ الأمور ببساطة

من أهم عوامل إزالة التوتر أثناء القيادة النظرة الإيجابية, من خلال تبرير تصرفات الآخرين والتماس الأعذار لهم، وفي حال الوقوع في خطأ ما، فلا مانع من الاعتذار؛ حيث يمثل الاعتذار حائط صد أمام تصاعد الخلافات.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر