القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

5 سيدات حكمن العالم على مر التاريخ

تقاتل المرأة كثيراً من أجل الحرية والمساواة، على الرغم من أهميتها كفردٍ في المجتمع. وفي وقتٍ تعاني فيه نساء عصرنا من التمييز والإقصاء عن مناصب عدة، عرف التاريخ نساءً وصلن إلى مناصب عليا، منهن حكمن حضارات ودول، وكانت لهن بصمة واضحة غيرت التاريخ. تعرفوا في التالي إلى أقوى 5 سيدات حكمن العالم!

الملكة حتشبسوت

حتشبسوت ملكةٌ فرعونية تعتبر من أذكى النساء اللواتي حكمن مصر. عُرفت بإصرارها وحكمتها، فاستطاعت أن تتغلب على كافة العقبات التي واجهتها، خصوصاً رفض الشعب لحكم المرأة. خلال فترة حكمها، نجحت حتشبسوت في تحسين الأحوال المعيشية لشعبها، وتشييد المعابد والطرق. ووظفت علاقاتها الطيبة مع الدول المجاورة لمصر، من الناحية التجارية والسياسية. وهذا ما جعل فترة حكمها التي امتدت 20 عاماً، تتميز بالسلام والأمن والاستقرار.

الإمبراطورة كاترين الثانية

الإمبراطورة كاترين الثانية هي إمبراطورة روسية لقبت بكاترين العظمى. استطاعت أن تحكم روسيا لأكثر من 30 عاماً بمنتهى القوة والدهاء. تميزت بقراراتها الصائبة، التي جعلتها تتفوق على زوجها الملك في حكم البلاد. نفذت الملكة كاترين الكثير من الإصلاحات السياسية داخل وخارج روسيا. وطورت العديد من الجوانب الثقافية والعلمية والاقتصادية للبلاد، التي جعلت فترة حكمها للإمبراطورية الروسية من أزهى العصور.

الملكة فيكتوريا

الملكة فيكتوريا (2) ألكسندرا فيكتوريا هي واحدةٌ من أشهر الملكات على مر التاريخ. حكمت المملكة المتحدة، وعدداً من المستعمرات البريطانية، ولقبت بإمبراطورة الهند. تمكنت فيكتوريا من توسيع الإمبراطورية البريطانية لتشمل قارات العالم الخمس. لذلك، أطلق على عصرها عنوان “العصر الفيكتوري”، نسبةً إليه وإلى الأحداث التي غيرتها. 

الإمبراطورة تسيشي

الإمبراطورة تسيشي تسيشي كانت الإمبراطورة الأم التي حكمت إمبراطورية الصين لمدة 47 عاماً في أواخر عهد أسرة تشينغ. عرفت تشيسي بأنها امرأة قوية الشخصية، استطاعت أن تتحكم في اتخاذ القرارات المصيرية الخاصة بإدارة شؤون بلادها. وكان لها تأثير متميز في كافة النواحي الاقتصادية، الثقافية، والسياسية.

الملكة إليزابيث الثانية

اليزابيث الثانية إليزابيث الثانية، ملكة إنكلترا، والابنة الأولى للملك جورج السادس. هي الملكة الدستورية لـ16 دولة من ضمن 53، جميعها يتبع لدول الكومونولث التي تترأسها، والملكة الحاكمة لـ7 دول مستقلة. تسلمت إليزابيث السلطة في 6 فبراير 1952، وما زالت الملكة الحاكمة للمملكة المتحدة حتى اليوم. وتمكنت طوال السنوات الماضية من أن تكون المرأة القوية، التي تعرف كيف تواجه التحديات أثناء إدارتها مملكتها بذكاء وحكمة.   الانتقال عبر الزمن حقيقة أو خيال [vod_video id=”Yar7YDR75zjnPbiz4weIFw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر