القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

5 سيدات حصدن لقب “ماما” خلف الشاشات فقط

ماما نونا ًإحدى أشهر الشخصيات الدرامية، التي جسّدتها الفنانة الكبيرة كريمة مختار في مسلسل “يتربّى في عزو” والذي عرض في إطار دراما رمضان 2007، ولاقت نجاحا لافتاً لدى الجمهور العربي. “ماما نونا” من حديث الشارع، إلى “دمية” يقتنيها الأطفال من محال الهدايا، وذلك بعد ما ذكّرت الجميع بالأم المصرية البسيطة حينما تعطي ولا تنتظر أي مقابل، وما لمسه الجمهور في شخصيتها من الحنان الزائد لنجلها “حمادة”، الذي جسّد شخصيته الفنان الكبير يحيى الفخراني. ومع تسلسل الأحداث، ازداد تعلّق الجمهور بـ”ماما نونا” لدرجة شعور البعض بأنها أصبحت جزءاً من عائلته، وخلال الحلقة قبل الأخيرة صُدم الجمهور بوفاتها التي ظلّت حديث وسائل الإعلام حتى خلال الاحتفال بعيد الفطر المبارك. [youtube_video id=”vNb0ffTsWGg”] ماما أنيسة مربية أجيال، عشقت الأطفال وبادلوها الشعور ذاته، فهي واحدة ممن غرست القيم العربية بوجه عام والكويتية بشكل خاص في عقول أبنائها من الأطفال. هي من أول المذيعات ومقدّمات البرامج بتلفزيون الكويت في بداية ستينيات القرن الماضي، وثالث مذيعة بالتلفزيون تخصّصت في برامج الأطفال. في العام 1964 دخلت الإعلامية الكويتية القديرة أنيسة محمد جعفر، تلفزيون الكويت والذي لم يكن هناك سواه في جميع الدول الخليجية في تلك الفترة، لتقدّم أول برنامج للأطفال، حيث استطاعت أن تنال شهرة كبيرة بين أطفال العرب. من أشهر برامجها: “جنّة الأطفال، مع الأطفال، نادي الأطفال، صبيان وبنات، الأطفال والصيف، ماما أنيسة والأطفال، عيال الديرة”، وفي الإذاعة قدّمت: “ماما أنيسة والصغار، ماما أنيسة والشباب، للحديث معا، مع الشباب”. [youtube_video id=”f0k3Q-vhmkM”] ماما سامية كانت الإعلامية سامية شرابي بمثابة أم لملايين الأطفال في الوطن العربي، وذلك بعد الشهرة الكبيرة التي حقّقها برنامج “عروستي”، والذي استمر عرضه لفترة طويلة خلال فترة التسعينات وبعدها. “عروستي” لم يكن مجرّد برنامجاً ترفيهياً للأطفال، بل كان أحد البرامج التي تخاطب العقل وتوسّع مدارك الأطفال في البحث عن حل لـ”الفزورة” التي تطرحها “ماما سامية” ويشاركها بعض “العرائس” في عرض بعض المعلومات لتسهيل مهمة الأطفال للوصول للحل. [youtube_video id=”q3mf3L3R4aU”] ماما نجوى واحدة من رموز جيل الثمانينات والتسعينيات، يشاهدها الكبار والصغار لسماع “الحدوتة” الجديدة، أو معرفة إحدى السلوكيات السيئة التي يفعلها “بقلز” لتعلّم عدم تكرارها. بدأت الإعلامية نجوى إبراهيم عملها كمذيعة في التليفزيون العربي في عام 1965، وقدّمت خلال فترة عملها العديد من البرامج لعل أبرزها برنامجي “صباح الخير” و”مساء الخير” التي يعرفهما جيداً جيلي الثمانينيات والتسعينيات، بالاشتراك مع صديق الأطفال الأول  “بقلظ”. [youtube_video id=”J3ta9BEcPJs”] ماما سميحة واحدة من أشهر الشخصيات التي قدمت برامج الأطفال في الإذاعة المصرية منذ نشأتها، وهي أول من حصلت على لقب ماما. كان الجميع أطفالاً وكباراً ينادون الإعلامية سامية عبد الرحمن بهذا اللقب، حتى زملاؤها في العمل. بدأت مشوارها بعد تخرّجها في كلية الآداب في ركن الأطفال مع “بابا شارو” ومع بداية التليفزيون تم اختيارها للعمل في برامج الأطفال لما تملكه من موهبة وقدرة على التواصل والحب للأطفال، وقدّمت أشهر برنامج للأطفال مع بداية بث التليفزيون عام 1960 وهو “جنّة الأطفال”. ماما سميحة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر