إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

5 أسرار تحكم الخوف من العلاقة الحميمة.. هل تعاني من أحدها
break

5 أسرار تحكم الخوف من العلاقة الحميمة.. هل تعاني من أحدها

الجمعة 30 نوفمبر 2018
03:48 PM بتوقيت السعودية

يُظهر بعض الرجال والنساء، خوفا واضحا من خوض العلاقة الحميمة حيث يجد الشخص صعوبة في فتح قلبه، والارتباط بالطرف الآخر، لا سيما أن العلاقة الجيدة، تعتمد على الثقة والحب.

ويوضح الأطباء النفسانيون أن ظاهرة الخوف من العلاقة الحميمة، ينجم عن عدم القدرة على الانفتاح عاطفيا مع الشريك، وعدم القدرة أيضا، على التواصل جنسيا معه، لافتين إلى أن الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالخوف من هذه العلاقة، يمكن حصر أهمها فيما يلي:

1- غياب الثقة

غياب الثقة، يولد لدى أحد الطرفين خوف مبهما من فقدان الزوج، وهو يلعب دورا كبيرا في التراجع عن إقامة العلاقة الحميمة، فشعور أحد الطرفين بأنه أقل قيمة من الآخر، وبالتالي فإنه يمكن أن يفقده في أي لحظة، وهو ما يسبب لدى هذا الطرف حالة خوف شديدة من إقامة العلاقة الحميمة.

2- صورة الجسد

الخوف من العلاقة الحميمة، قد يكون مصدره اقتناع أحد الطرفين بأن صورة جسمه سيئة، خاصة أن العالم حاليا تقوده ظاهرة الإعلانات، التي تقنع الناس بمعايير معينة لشكل الجسم، تبدو مثالية أكثر من اللازم، ومن المستحيل تقريبا الحصول عليها في الواقع.

3- تجارب العلاقات السيئة

للعلاقات السابقة تأثير بعيد المدى، على العلاقات التي تأتي بعدها، فالخبرات السلبية، وعدم الانسجام، أو التوافق من الناحية الجنسية، يترتب عليه آثار نفسية، قد تؤدي للخوف من العلاقة الحميمة.

4- المشكلات المزمنة

سبب إضافي للشعور بالخوف من العلاقة الحميمة، هو المشكلات المزمنة التي لا تجد حلا، ومنها عدم القدرة على التواصل والتفاهم، والمشاجرات المستمرة.

5- الاكتئاب والقلق

القلق والاكتئاب، لهما أثر بعيد المدى على العلاقات الحميمة، وعندما يتعلق الأمر بالاكتئاب بين طرفي العلاقة، فإن أعراضه كفيلة بأن تؤدي إلى الانفصال العاطفي بين الطرفين.

أفكار ديكور رائعة لعرض النباتات في المنزل

شاهد أيضاً:

الجمعة 30 نوفمبر 2018
03:48 PM بتوقيت السعودية