النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

5 أسباب تزيد من رغبتك في تناول الأطعمة المالحة

5 أسباب تزيد من رغبتك في تناول الأطعمة المالحة image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قد تداهمنا في بعض الأحيان رغبة ملحة لتناول الأطعمة المملحة. لكن هذه الرغبة لا تكون فقط بسبب تفضيلك لهذه الأطعمة دون غيرها، فهناك مجموعة من الأسباب التي قد تزيد من رغبتك في تناول الأطعمة المملحة. ومن هذه الأسباب:

1-    نقص المعادن في الجسم

قد تكون هذه الرغبة الملحة لتناول الأطعمة المملحة نتيجة لنقص مستوى الكالسيوم والبوتاسيوم في الجسم. ويستخدم الجسم هذه الطريقة (اشتهاء تناول الأطعمة المملحة) لتنبيهك بأنك تعاني من نقص في مستوى المعادن في الجسم.

2-    نقص مستويات الصوديوم

قد يؤدي انخفاض مستوى الصوديوم في الجسم إلى زيادة رغبتك في تناول الأطعمة المملحة. فنضوب الصوديوم من الجسم حالة فسيولوجية معروفة تحدث عند التعرق بشكل مفرط أثناء ممارسة التمارين الرياضية القاسية.

3-    الإصابة بالجفاف

عندما تصاب بالجفاف، يكون الجسم بحاجة إلى المزيد من الملح للحفاظ على التوازن الكهربي في الجسم. ولعل أفضل طريقة للتغلب على هذه المشكلة تناول أحد المشروبات الغنية بالشوارد.

4-    بطء الغدد الكظرية

يمكن أن تكون رغبتك الملحة لتناول الأطعمة المالحة علامة على بطء وانخفاض مستوى عمل الغدد الكظرية. لذلك، إذا كنت ترغب في تناول الأطعمة المالحة وتعاني من انخفاض مستوى الطاقة في الوقت نفسه، عليك التأكد من سلامة الغدد.

5-    التوتر

الرغبة الملحة في تناول الأطعمة المالحة قد تكون إشارة على إصابتك بالتوتر والقلق. فعندما يشعر الإنسان بالتوتر، يفقد المزيد من الصوديوم ويصبح الجسم في حاجة إلى تعويض هذه الخسارة.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع