القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

باحثون يكتشفون أسرارًا جديدة عن «التثاؤب» المعدي

كشفت دراسة حديثة، صادرة عن جامعة “نوتنغهام” البريطانية، عن تفسيرات جديدة تتعلق بالتثاؤب المعدي، مشيرة إلى أن ميل البشر يحدث أوتوماتيكيًا بسبب انعكاسات فطرية في القشرة الحركية. وقال الباحثون إن منطقة في الدماغ مسؤولة عن الوظائف الحركية، وفق ما أشار الموقع الطبي المتخصص “ميديكل اكسبرس”. وبينوا أن القدرة على مقاومة التثاؤب، في حال تفوه شخص آخر بالقرب منا تبدو محدودة، إضافة إلى أن توقنا إلى التثاؤب يزداد كلما حاولنا كبحه. كما أن محاولة إيقاف التثاؤب قد تغير ربما من طريقتنا في التثاؤب، لكنها لن تغير من ميلنا إلى فعل ذلك. واستند الباحثون في النتائج إلى تجربة أجريت على 36 شخصًا بالغًا، حيث عرض الباحثون على المتطوعين مشاهدة مقاطع فيديو تُظهر شخصا آخر يتثاءب، وطلبوا منهم مقاومة أو السماح لأنفسهم بالتثاؤب. بحسب موقع “دي دبليو الألماني”. كما سجلوا ردود فعل المتطوعين وتوقهم إلى التثاؤب بشكل مستمر، وقالت دكتورة علم النفس العصبي المعرفي، جورجينا جاكسون: “أظهرت نتائج هذا البحث أن الرغبة في التثاؤب تزداد كلما حاولنا إيقاف أنفسنا. وباستعمال التحفيز الكهربائي كنا قادرين على زيادة التأثر وبذلك ترتفع الرغبة في التثاؤب المعدي”.   شاهد أيضًا: تعرف على أنواع العادات الصحية للإنسان [vod_video id=”dJz1Mdi48ttujKFJHUc5RQ” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر