النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

بالصور : شاب يهاجم حبيبته السابقة ويقطع أذنها.. لن تصدق السبب!

بالصور : شاب يهاجم حبيبته السابقة ويقطع أذنها.. لن تصدق السبب! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تعرضت “تارا تيرنر” ـ البالغة من العمر 30 عاماً من بريطانياـ لهجوم وحشي من قبل حبيبها السابق “جيمس بار” البالغ من العمر 29 عاماً، والذي أصابها بجروح خطرة وترك شقتها.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فقد تعرفت “تارا” على حبيبها “جيمس” منذ 4 سنوات، وقد كان جيد المظهر ويبدو متواضعاً جداً على حسب وصفها، ولم يكن عدوانياً أو ذو صوت عالٍ، وقالت: “لم أكن أعلم أنه سيتصرف هكذا!”.

بدأت العلاقة بشكل جيد، ولكن بعد مدة بسبب الخلافات بينهما وعندما زارها “جيمس” من أجل أن يرد مالا كان اقترضه منها من قبل، رأى على هاتفها المحمول رسالة من صديق آخر وعلى الفور جن جنونه.

حكت “تارا” ما حدث قائلة: “لقد كنت جالسة على الأريكة، ولكنه قام بجري إلى الأرض ثم قام بسحبي جراً إلى الحمام قبل أن يركلني في رأسي لأفقد الوعي”.

عندما أفاقت “تارا” بعد ثلاث ساعات استطاعت أن تزحف خارج الحمام لترسل رسالة هاتفية إلى أمها كتبت فيها “جيمس هرب”، واكتشفت أن وجهها أصبح منتفخا كالبالون من شدة الضرب، وأن جزء من أذنها مقطوعة.

وصلت الشرطة وسيارة الإسعاف بعد فترة وجيزة، واكتشفت “تارا” في رعب ما حدث، فقد وجدت سكينا ومطرقة على الكرسي، وعرفت كيف قطع هذا الجزء من أذنها، كما كان هناك الكثير من الأشياء المحطمة والمبعثرة والزجاج المكسور .

عندما كانت في المستشفي عاد “جيمس بار” إلى شقتها وقام بكتابه عبارات بذيئة على الجدران بدمائها، وقام ببعثرة ملابسها.

ألقت الشرطة القبض على “جيمس بار” بعد خروج “تارا” بوقت قصير من المستشفى، وكان لازال يرتدى قميص عليه بقع من دمائها، ولكن “تارا” لم تستطيع العودة للسكن في الشقة مرة أخرى، حيث تقول: “لقد أصبحت حمام دم .. ليس لدي الجرأة على أن أخطو داخلها”.

وأضافت: “لقد شفيت أذني جيدا، على الرغم من أنني لا يمكن أبداً ارتداء الأقراط مرة أخرى، ولكن  أشعر بأنني محظوظة بأن أكون على قيد الحياة”.

يمكنك مشاهدة أيضاً : 

فيديو مرعب بث جريمة قتل مباشرة على فيسبوك

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع