القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

لعنة الحب ترافق آمبر هيرد بعد انفصالها عن جوني ديب

يبدو أن الممثلة الأمريكية آمبر هيرد غير محظوظة في الحب، فبعد انفصالها عن زوجها السابق النجم العالمي جوني ديب، تبعه انفصالها عن حبيبها الملياردير إيلون ماسك.

ونشر موقع “ديلي ميل” البريطاني خبر انفصال آمبر عن حبيبها الجديد، حيث أنه هو من اختار هجرها رغم مرور عام على علاقتهما الرومانسية التي كانت موضع عناوين الصحف.

وقال مصدر مقرب: “انتهى كل شيء بين آمبر وإيلون، وهي متحطمة لما جرى، فقد كان قراره”، وأضاف “انهى علاقتهما قبل أسبوع من الآن، إذ سمع أقاويل معينة عن سلوكها الذي لم يعد يستطيع تحمله والتغاضي عنه”، وأضاف المصدر: “آمبر يمكن أن تكون لعوبة وأنانية”.

وتبلغ قيمة ثروة إيلون “46 عامًا” ما يقارب 12 مليار جنيه استرليني، إذ قام بتجميع ثروته في البداية بعمله كمؤسس مشارك لموقع “بي بال”.

وكان إيلون قد وقع في غرام آمبر هيرد بعدما لفتت انتباهه عام 2013 في فيلم Machette Kills الذي حل فيه كضيف شرف، وخلال السنوات الأربع حاول التواصل معها ليس من أجل إقامة علاقة عاطفية، فقط من أجل اللقاء فحسب، فهو يجدها إنسانة مثيرة للاهتمام، حيث كانت آنذاك متزوجة من النجم العالمي جوني ديب.

[vod_video id=”CKQCNTAb0Aus32Q9kkHbw” autoplay=”1″]

ولترتيب لقاء بينهما، تواصل إيلون مع المخرج روبرت رودريغيز على أمل أن يتمكن من تنظيم لقاء بينهما، على الرغم أن آمبر كانت برفقة جوني ديب في ذلك الوقت.

بعد ذلك شوهد الثنائي في العديد من الحفلات برفقة بعضهما البعض، مدعين أنهما “مجرد أصدقاء” لا غير، لكن بعد استكمال إجراءات الطلاق من زوجها جوني ديب التي اتهمته بضربها، أعلنت آمبر عن علاقتها رسميا لكنها مع الأسف انتهت بالانفصال.

قد يعجبك أيضًا:

ادوار الممثل جوني ديب الغريبة

[vod_video id=”Rlc7PQgk2hdkur05C6n6w” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر