القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

أسعد رجل في العالم.. يكشف سر السعادة الأبدية

إذا أردت معرفة سر السعادة الأبدية، فدليلك هو باحث السعادة الفرنسي ماثيو ريكارد “69 عامًا” والذي يلقب بـ”أسعد رجل في العالم”.

يعد ماثيو أسعد رجل في العالم، وأطلق عليه هذا اللقب بعد مشاركته في دراسة للدماغ لمدة 12 عامًا بقيادة عالم الأعصاب ريتشارد ديفيدسون من جامعة ويسكونسون، حيث قام ريتشارد بربط ريكارد بحاولي 265 جهاز استشعار، ووجد أنه حينما ينغمس ريكارد في حالة من التأمل كأن عقله يصدر أضواء غير اعتيادية.

قال ديفيدسون: “أظهر الفحص أنه عند التأمل ينتج دماغ ريكارد مستوى من موجات غاما- تلك المرتبطة بالوعي والانتباه والتعلم والذاكرة – التي لم يسبق ذكرها من قبل في أدبيات علم الأعصاب”، كما أظهرت عمليات المسح نشاطا مفرطا في قشرة الفص الجبهي اليسرى في الدماغ مقارنة بنظيره الأيمن، ما يزوده بقدر كبير، وميل أقل نحو السلبية”.

ريكارد – الذي يقول إنه يتأمل أحيانا لأيام كاملة دون الملل – يعترف أنه شخص سعيد عموما، على الرغم من أن حصوله على لقب “أسعد رجل” هو بمثابة لقب مبالغ به من قبل وسائل الإعلام.

وهنا مجموعة من النصائح التي يقدمها ريكارد لعيش حياة سعيدة، وفقًا لموقع “ذي إندبندنت”:

1. توقف عن التفكير بنفسك

الطريق لحياة سعيدة هو بالإيثار، فتفكيرك الدائم بنفسك، وكيفية جعل الأمور تصب بمصلحتك دائمًا، هو أمر مرهق للغاية، ومجهد، ويؤدي في نهاية المطاف إلى التعاسة.

يوضح ريكارد أن الأرض فانية، والتفكير بنفسك على الدوام يجعل منك شخص بائس، لأنك ترى العالم كله كتهديد لك، أو كنوع محتمل لإيجاد مصالحك لا غير.

فإذا كنت تطلب السعادة، عليك السعي وراء الخير الذي سيمنحك شعورًا أفضل، وستحظى بحب الجميع من حولك، لكن هذا لا يعني تفتح الأبواب أمام الجميع لاستغلالك فلا بد أن يكون هنالك نوع من العقلانية.

2. درب عقلك

يعتقد ريكارد أن كل شخص يمتلك المقدرة للحصول على عقل نظيف خالٍ من الشوائب والسلبية، لكن الأمر أشبه بعداء الماراثون الذي يحتاج تدريب مستمر ومكثف قبل أن يقطع الأميال، فعلى الإنسان تدريب عقله والطريقة المثلى هي بالتأمل.

يقول ريكارد: “مع التدريب العقلي، يمكننا أن نصل دائما إلى مستوى مختلف من السعادة”، موضحًا “إنه أشبه بالركض، فإذا تدربت، قد أشارك في ماراثون، وقد لا أكون بطلا أوليمبيا، لكن هناك فرق كبير بين التدريب وعدمه، فلماذا لا ينطبق الأمر على العقل”، مضيفًا أن هناك نظرية حول أن الخير والاهتمام والتوازن العاطفي والقدرة على الصمود هي المهارات التي يمكن تدريبها، لذلك إذا وضعت كل منهم معا، يمكن القول أن السعادة هي مهارة يمكن تدريبها”.

3. 15 دقيقة متواصلة يوميا في التفكير بأفكار سعيدة

يقول ريكارد أننا نشعر بالسعادة والحب لفترة من الزمن، يليها حدث آخر لنفكر به. لكن بدل ذلك، ركز على عدم السماح لعقلك بالتشتت وركز على الأفكار الإيجابية لفترة من الزمن، وإذا ما استمررت بالتدريب كل يوم، فستلاحظ بعد أسبوعين فقط نتائج نفسية إيجابية.

قد يعجبك أيضًا:

الدكتور زامر يتحدث عن «مفاتيح السعادة»

[vod_video id=”tihgRuotq4VJJdyybatJGw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر