القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

حقائق صادمة تكشف للمرة الأولى حول وفاة الأميرة ديانا

لا يزال الكثير من الأحداث تتكشف حول حياة الأميرة الراحلة ديانا، أكان ذلك بوقائع وفاتها أم بالطريقة التي كانت تتعامل بها مع طفليها الأميرين ويليام وهاري، والأمر الأهم من هذا كله هو حقيقة المأساة الحقيقية لحادثة السيارة التي أدت إلى وفاتها برفقة شخصين آخرين. \

ادعى أحد المطلعين في كتابه بعنوان Diana & Dodi: The Truth أي “ديانا ودوي: الحقيقة” أنه يكشف الحقيقة الغامضة وراء حادثة الوفاة تلك في الذكرى العشرين لوفاة ديانا.

[vod_video id=”bvEVYTwv7n8Y86LsRFJeSA” autoplay=”1″]

وبحسب موقع express البريطاني، يقول مايكل كول، مؤلف الكتاب، إنه سيرفع الستار عن أحداث واقعة 31 أغسطس 1997، وتعهد أنه سيكشف “القصة المستترة” منذ 20 عامًا، إذ إنه الوحيد الذي كان على معرفة كبيرة بالضحايا الثلاث للحادثة وهم؛ الأميرة ديانا، وحبيبها المصري دوجي فايد، وسائق السيارة الفرنسي هنري بول.

يقول إنه في البداية كان يعتقد أن الحادث مجرد حادث سيارة مأساوي بسبب السرعة وأمور أخرى، لكن اتضح فيما بعد أن أمورا غريبة وغامضة بدأت تحدث، يقول: “لقد شعرت أن هناك شيئًا من التستر، إذ إن السلطات على كلا الجانبين متلهفة لكتابة أن حادثة موت أشهر نساء العالم وحبيبها كانت عرضية… لكن هيئة المحلفين الإنجليزية استنتجت حكمًا بالقتل غير المشروع”.

لكن من جهة أخرى، زعم سيد فايد، والد دودي فايد، أن جهاز الاستخبارات البريطانية هو سبب وفاة ديانا وابنه وذلك بناءً على أوامر الأمير فيليب لمنعهما من الزواج.

ووجهت التحقيقات البريطانية اللوم على مصوري الباباراتزي، الذين بسبب مطاردتهم المتهورة لسيارة الأمير ديانا، دفعا السائق لزيادة سرعته بطريقة جنونية ما أودى بتحطم السيارة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر