القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

رحيل تركي السديري «ملك الصحافة» السعودية

رحل صباح اليوم ملك الصحافة السعودية تركي السديري، عن عمر يناهز 75 عاما، قضى 5 عقود منها في الدفاع عن قضايا وطنه ومجتمعه، الأمر الذي جعله يستحق اللقب الذي أطلقه عليه العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

ونعت وزارة الثقافة والإعلام الفقيد على حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، قائلة: “بقلوب مليئة بالإيمان وراضية بقضائه وقدره، نتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة للوسط الإعلامي لوفاة رئيس تحرير جريدة الرياض الأسبق”.

تركي السديري

كما نعى وزير الثقافة والإعلام الفقيد قائلا: “خالص العزاء في فقيد الوطن عميد الصحافة السعودية الأستاذ تركي بن عبدالله السديري، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

تركي السديري

ولد السديري في عام 1363 هـ، وبدأ اهتمامه بالأدب والصحافة في سن مبكرة، حيث كتب في عدد من الصحف والمجلات المحلية، وتولى رئاسة تحرير صحيفة الرياض، واستمر في شغل هذا المنصب حتى الأمس، حيث كان يكتب بها زاويته الشهيرة “لقاء”، الزاوية الأطول عمرا في الصحافة السعودية التي استمرت 43 عاما، وشارك بجهود كبيرة في تطوير الصحيفة وجعلها في مقدمة الصحف السعودية.

التقى معالي المستشار بالديوان الملكي الأستاذ أحمد بن عبد العزيز قطان، اليوم، معالي وزير الدفاع ووزير الخارجية بالإنابة لجمهورية مدغشقر ليون راكوتونيرينا، في العاصمة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر