النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

ترغب في التسجيل بجامعتي “أكسفورد” و “كامبريدج” ؟.. إليك الخطوات

ترغب في التسجيل بجامعتي “أكسفورد” و “كامبريدج” ؟.. إليك الخطوات image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

الكثير منا يريد أن يسافر ليتعلم في الخارج خاصة في جامعتين “أكسفورد” و”كامبريدج” ، ومن هذا المنطلق أوضحت الإندبندنت خمسة طرق لمن يريد التقدم لإحدى الجامعتين إتباعهم حتى يمكنه القبول في واحدة منهم.

ومن أولى مراحل القبول التي يتم التقييم بناءا عليها هي مرحلة البيانات الشخصية لـ”UCas” حيث يمثل التقدم بإفادة عن هذه البيانات الشخصية لإدارة خدمات القبول بالكليات والجامعات في المملكة المتحدة أهمية كبيرة من خلال طرح أفكار متنوعة.

والخطوة الثانية هو ضرورة تقديم الأوراق لإدارة القبول قبل السادسة مساء في 15 أكتوبر والإجابة على استبيان يطرح من خلاله تساؤلات عدة حول ما تم الوصول إليه في التعليم والمادة العلمية وحجم الفصول التعليمية إضافة إلى بعض البيانات الشخصية المصغرة وبعدها يتم التصفية بين المتقدمين.

وفي الخطوة الثالثة عليك اجتياز الاختبارات المبدئية التي تضعها كامبريدج في نوفمبر أو قرب موعد المقابلات حيث يتم إجراء اختبارات مكتوبة قبل المقابلة وتجرى اختبارات المقابلة الرئيسية في ديسمبر.

وتعد نتيجة النجاح بنسبة 60% جيدة لأنها تعتمد على اختبار أفضل المتقدمين وتصفيتهم.

وتأتي الخطوة الرابعة بعد اجتياز الاختبارات هي عدم الرهبة من الأسئلة المطروحة إليك بالإضافة إلى طرح أفكار هامة.

والخطوة الخامسة والأخيرة هي إذا تم القبول في الاختبارات المبدئية عليك اجتياز الاختبارات النهائية وتحقيق درجات مطلوبة وإذا لم يتم القبول فلا داعي للقلق فهناك جامعات ذات تصنيف مرتفع في المملكة المتحدة وفي جميع أنحاء العالم يمكنها قبولك.

ويمكن إعادة التقدم لمن يرغب في الالتحاق بأكسفورد أو كامبريدج في العام التالي.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع