القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

المديرية العامة للسجون : نطالب بعقوبات بديلة

 

كشف المتحدث باسم المديرية العامة للسجون العميد أيوب بن نحيت عن مجموع الضبطيات التي حاول أصحابها ادخالها الى السجون، ومطالبة المديرية العامة بإيجاد عقوبات بديلة للحبس.

وأكد بن نحيت في حوار مع صحيفة الحياة بثته اليوم الثلاثاء، أنه تم حل مشكلة التكدس داخل السجون من خلال افتتاح إصلاحيات نموذجية في الرياض وجدة، بطاقة استيعابية قدرها 7200 سجين.

وقال العميد أيوب بن نحيت “ما تم ضبطه خلال العام الماضي من إدخال ممنوعات للسجون يقدّر بـ790 ضبطية، تنوعت ما بين إدخال أجهزة اتصالات ومخدرات وغيرها”.

وأشار إلى أن المديرية العامة للسجون طالبت بإيجاد عقوبات بديلة للسجن من خلال بحوث وأوراق عمل، قدمت في عدد من المناسبات والاجتماعات بما فيها من مصلحة المواطن والمجتمع، وتقلل نسبة المعاناة، ومراعاة للجانب النفسي والاجتماعي للمخطئين.

ولفت بن نحيت إلى توقيع عقد مع هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية، يتم بموجبه بناء مدينة صناعية متكاملة لإصلاحية الحاير بمدينة الرياض تحوي مئة مصنع، وذلك في اطار استثمار القطاع الخاص داخل السجون.

وأوضح أن المديرية استحدثت تنظيمات جديدة لتطوير سجون النساء، من ضمنها إنشاء الإدارة العامة للإشراف النسوي بالمركز الرئيس، ومهمتها الإشراف على أعمال المرأة في السجون، إلى جانب إنشاء شعب للإشراف النسوي في مديريات المناطق بمبان مستقلة، مسؤوليتها تنظيم عمل العنصر النسائي داخل السجون.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر