القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فيسبوك يسيطر على العالم.. “أخبار وألعاب ودردشة” 

عرف العالم تطبيق “فيسبوك” في بداية ظهوره على أنه وسيلة التواصل بين مستخدمي التطبيق أيًا كانت أماكنهم، ويتمّ من خلال البرنامج تبادل الرسائل المجانيّة، والصور ومقاطع الفيديو، حيث تستطيع إرسال الرسائل واستقبالها، وكذلك إرسال واستقبال الوسائط المُتعدّدة.

[foogallery id=”270735″]

نصيب الأسد

اليوم وبعد مرور 13 عاما على انطلاق “فيسبوك”، لم يصبح الموقع عبارة عن موقع تواصل فقط، فقد صار  له نصيب الأسد في السيطرة على وقت مستخدمي الإنترنت، فتحول من مجرد وسيلة للترفيه والتواصل الاجتماعي بين المستخدمين، إلى وسيلة لمعرفة الأخبار الصحفية، حيث بدأ الأمر من خلال تأسيس المؤسسات الصحفية والإعلامية صفحات خاصة بهم على الموقع لعرض الأخبار عليها، لتسهيل عمليات التواصل مع القارئ في خدمة أطلق عليها البعض بـ”ديلفيري الأخبار”.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد تطور موقع التواصل الاجتماعي لأكثر من ذلك، من خلال توفير إمكانية عرض الفيديوهات بطريقة مشابهة لما يقدمها موقع “يوتيوب”، إلى جانب إطلاق خدمة البث المباشر للفيديوهات، ما ساهم في انتشار مشاهدة القنوات الفضائية عبر الموقع، ونقل أهم الأحداث العالمية مباشرة من خلاله.

نشرة أخبار

وفي إطار تطوير أداء موقعها الإلكتروني، قررت شركة فيسبوك الأمريكية  تقديم نشرة أخبار سريعة مدتها دقيقة تضم أهم الأخبار والموضوعات على مدار اليوم والتي تناسب أعضاء فيسبوك.

وأطلقت الشركة على نشرتها اسم “Facecast”، وتُقدم النشرة من خلال محطة ABC وتضم أخبار سياسية واقتصادية ورياضية، عبر عدة مواد من الفيديوهات والصور، كما سيتم تحميلها أيضًا على صفحة الشبكة عبر الموقع، ويمكن لمستخدمي تطبيق فيسبوك على الهواتف الذكية المختلفة مشاهدة النشرة الإخبارية بكل سهولة.

ترفيه المستخدمين

وإلى جانب التواصل الاجتماعي، وخدمة الأخبار التي تقدمها شركة “فيسبوك” لمستخدمي الموقع الإلكتروني، لم تغفل توفير خدمة الترفيه أيضًا، وذلك بعدما أعلنت الشركة إتاحة الألعاب الفورية من خلال خلاصة الأخبار في شبكتها الاجتماعية ولمستخدمي تطبيق الدردشة (ماسنجر).

وتتيح ميزة الألعاب الفورية للمستخدمين البدء بشكل فوري باللعب من خلال خدمة فيسبوك دون الحاجة إلى تثبيت اللعبة أو التطبيق، وتظهر هذه الألعاب للمستخدمين عند تصفحهم الشبكة الاجتماعية على حواسيب سطح المكتب أو الأجهزة المحمولة.

وأمكن لمنصة التواصل الاجتماعي، من خلال استخدامها لغة برمجة الويب “إتش تي إم إل 5” جعل تلك الألعاب موجودة على منصتها وداخل خدماتها بدلا من تثبيتها على هاتف المستخدم أو حاسوبه اللوحي.

ويفيد هذا الأمر في سهولة التعاطي مع تلك الألعاب واللعب بها ومنافسة الأصدقاء الموجودين ضمن تطبيق الدردشة للتواصل التابع للشركة، كما أن إمكانية استجابة الصديق للعب تكون أكبر بحكم أنه لا يحتاج إلى تثبيت أي شيء.

ويمكن للمستخدمين الوصول إلى الألعاب ضمن ماسنجر من خلال الضغط على رمز التحكم الجديد الموجود أسفل منطقة الكتابة الخاصة بالمستخدم في التطبيق، حيث يمكن تحديد اللعبة وعرض المتصدرين والمشاركة في المحادثات الجماعية مع لاعبين آخرين.

وأعطت فيسبوك فرصة كبيرة للمطورين من أجل تصنيع ألعابهم الخاصة بهم وجعلها أكثر قابلية للاكتشاف عبر دمج تلك الألعاب بشكل مباشر في تطبيق الدردشة.

ورغم أن هذا الأمر يوفر للشركة فرصة الوصول إلى أي إيرادات يتم توليدها اعتمادا على منصة ألعابها الفورية فأكدت أنها لا تخطط في الوقت الراهن لإضافة ميزة التعاملات المالية الصغيرة أو أي وسائل أخرى لكسب المال من الألعاب الفورية.

وتوجد في الوقت الحالي 17 لعبة يمكن لعبها، بما في ذلك بعض الألعاب الكلاسيكية مثل “باكمان” و”غالاغا” و”سبيس إنفيدرز” و”تراك آند فيلد” إلى جانب بعض الألعاب الحديثة، وهي تتوفر حاليا في ثلاثين بلدا حول العالم وتعمل عبر نظامي أي أو إس وأندرويد.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر