القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

11 ضرراً نتيجة الإفراط في استخدام المكيفات

مع موجات الحر الشديدة والمتصاعدة في الصيف يزداد انتشار مكيف الهواء أو التكييف في المكاتب والشركات والمنازل والسيارات ليصبح ضرورة حتمية، ورُغم أنه يلطف من درجة حرارة الجو إلا أن له أضراراً كثيرة منها:

1 أثبتت الدراسات أن مكيف الهواء يسبب أمراض الجهاز العصبي.

2 التعرض المباشر لأجهزة التكييف لساعات طويلة يسبب أمراض المفاصل والعيون؛ حيث تشعر بوجود حكة في العين ووجود جسم غريب بها.

3 المكيفات تنتج هواءً بارداً يحمل معه الرطوبة ويؤدي بدوره إلى حدوث التهابات رئوية.

4 النوم لساعات طويلة في غرف مكيفة يسبب تعباً وإرهاقاً وإعياء وشداً عضلياً في أجزاء الجسم التي كانت معرضة للتكييف.

5 يسبب آلاماً كبيرة للرقبة والظهر.

6 وحدات التكييف في كثير من الأحيان تسبب الضوضاء.

7 يساهم بشكل كبير في نقل العدوى إذا لم تتم تهوية المكان جيداً.

8 يُحدث التعرض المباشر للمكيفات صداعاً مزمناً وتعباً.

9 تهيِّج تكييفات الهواء الأغشية المخاطية وهو ما يعرض الفرد لنزلات البرد والأنفلونزا.

10 من الممكن أن تسبب جفاف الجلد إذ تجعل البشرة تفقد الرطوبة.

11 تجعل الفرد غير قادر على التعامل مع الحرارة.

وهناك مجموعة من النصائح يقدمها الأطباء لتفادي أضرار مكيفات الهواء وهي:

عدم الخروج من جو المكيف البارد إلى درجة الحرارة المرتفعة، ويفضل أن يكون الخروج بشكل غير مفاجئ بل يكون بشكل تدريجي.

لا يجب الخروج إذا كان الشخص متعرقاً ويمكن شرب بعض المياه الفاترة.

يتعين عدم خفض درجة حرارة الغرفة عن الحدود الطبيعية.

ينبغي المحافظة على فلاتر الهواء، وعدم تشغيل المكيف بدون فلاتر الهواء.

يجب تهوية الغرفة بشكل دوري لضمان بيئة صحية مناسبة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر