القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

10 مؤشرات للإصابة بسرطان الثدي.. فاحذريها

يبدو سرطان الثدي أكثر أمراض العصر إزعاجاً للنساء، خاصة مع انتشاره بقوة وارتفاع معدلات الإصابة به، مع ضرورة الكشف المبكر عنه تجنباً لمضاعفاته.

التقدم في العمر

مع تقدم العمر تزداد فرصة الإصابة بسرطان الثدي، حيث تم تسجيل غالبية حالات الإصابة بعد سن 55 عاماً.

الوراثة

إصابة أحد من أفراد العائلة بسرطان الثدي يجعل الأبناء أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

تكرار الإصابة

لا يعني الشفاء من المرض عدم عودته مرة أخرى، فهم معرضون للإصابة به مرة أخرى.

كثافة الثدي

زيادة كثافة الثدي -ارتفاع عدد الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب- تزيد من احتمال الإصابة بسرطان الثدي.

هرمون الأستروجين

ارتفاع هرمون الأستروجين يساهم في احتمال الإصابة بسرطان الثدي، ويبدأ الهرمون في الزيادة منذ البلوغ لدى المرأة حتى انقطاع الدورة وتوقفها بشكل نهائي.

السمنة

زيادة الوزن يؤدي إلى احتمال زيادة نسبة الأستروجين في الجسم، وبالتالي تزيد احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

التعرض للأشعة

في حالة العلاج بالإشعاع تزيد نسبة احتمالية الإصابة بمرض السرطان.

عدم إنجاب الأطفال أو الإنجاب في سن متأخر

النساء التي تعانين من العقم أو النساء التي أنجبن في سن متأخر، أكثر عرضة من النساء التي أنجبن أطفالاً في سن صغير.

الاحمرار والتنقير في جلد الثدي

ظهور نقرات والاحمرار في جلد الثدي تكون مؤشر من مؤشرات الإصابة بسرطان الثدي.

التغيرات في حلمة الثدي

الشعور بالألم أو التغيير في شكل حلمة الثدي وخروج الدم أو أي سوائل أخرى ماعدا الحليب، في كل ذلك إشارة بالإصابة بسرطان الثدي.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر