إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

break

​وزير الرياضة الروسي : القبض على مسؤولين في زيوريخ ليس متعلقاً بمونديال 2018

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:07 AM بتوقيت السعودية

قال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو اليوم الأربعاء إن عملية القبض على عدد من مسؤولي كرة القدم البارزين اليوم في مدينة زيوريخ السويسرية ليست مرتبطة بنجاح بلاده في الحصول على حق استضافة بطولة كأس العالم 2018 .

وأوضح موتكو ، في تصريحات إلى وكالة أنباء (ايتار تاس) الروسية اليوم ، “عملية القبض التي جرت اليوم في زيوريخ ليست مرتبطة بملفات استضافة كأس العالم”.

وفي الوقت نفسه ، قال ديمتري بيسكوف المتحدث الرئاسي في روسيا إن الكرملين لا يرى ضرورة للتعليق على عملية القبض على مسؤولي كرة القدم اليوم في زيوريخ.

وأوضح “ليست مشكلتنا. ولهذا لا أعلّق عليها”.

وحصلت روسيا على حق استضافة فعاليات كأس العالم 2018 من خلال التصويت الذي أجرته اللجنة التنفيذية بالفيفا في زيوريخ في كانون أول/ديسمبر 2010 وهو الاجتماع الذي جرى خلاله التصويت أيضاً على حق استضافة مونديال 2022 والذي حصلت عليه قطر.

وتستضيف روسيا فعاليات المونديال من 14 حزيران/يونيو إلى 15 تموز/يوليو 2018 .

ويجري ممثلو الادعاء في سويسرا تحقيقات بشأن فساد محتمل في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم في 2018 و2022 ، حسبما أفاد مسؤولو هيئة الادعاء الاتحادية اليوم.

وصادر مسؤولو هيئة الادعاء الاتحادية بسويسرا ملفات في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ ويعتزمون استجواب عشرة من أعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا ممن شاركوا في اتخاذ قرار منح حق استضافة البطولتين في 2010 .

ووصفت هيئة الإدعاء الاتحادية هؤلاء المسؤولين بأنهم “شهود”.

ويجرى هذا التحقيق بمعزل عن التحقيقات الأمريكية الجارية بشأن الرشوة المقدمة إلى مسؤولين بالفيفا لهم علاقة بالبطولات في الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية والتي أسفرت عن القبض على ستة من مسؤولي الفيفا بمدينة زيوريخ في وقت مبكر اليوم.

وكشفت وزارة العدل الأمريكية اليوم عن قائمة بأسماء تسعة من مسؤولي كرة القدم متهمين بالفساد من بينهم مسؤولين بارزين حاليين بالفيفا.

ورغم هذه الأحداث التي وقعت اليوم ، يعتزم الفيفا عقد الاجتماع المقرر لجمعيته العمومية (كونجرس) والانتخابات الخاصة برئاسة الفيفا في الموعد المقرر بعد غد الجمعة.

كما أكد والتر دي جريجوريو المتحدث باسم الفيفا ، في مؤتمر صحفي طارئ عقد اليوم الأربعاء بمقر الفيفا في زيوريخ ، أن كونجرس الفيفا سينعقد وأن الانتخابات ستجري في موعدها رغم القبض على هؤلاء المسؤولين ورغم التحقيقات الجنائية بشأن عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم 2018 و2022 لروسيا وقطر على الترتيب.

وأوضح دي جريجوريو “لم يكن هناك أي تفكير في عدم عقد اجتماعات الكونجرس والانتخابات” مشيراً إلى أن الأحداث التي وقعت اليوم ليس لها أي تأثير أو ارتباط باجتماعات كونجرس الفيفا والانتخابات.

وقال دي جريجوريو إن بلاتر ليس مشمولاً في هذه التحقيقات وما زال يتمتع بالهدوء.

ويخوض بلاتر الانتخابات بعد غد سعياً للفوز بولاية خامسة لرئاسة الفيفا فيما ينافسه نائبه الأردني الأمير علي بن الحسين.

وأوضح “لا يرقص بلاتر في مكتبه. ولكنه يعلم أن ما يحدث حالياً هو نتيجة لما بدأناه.. بدأ الفيفا هذه العملية في 18 تشرين ثان/نوفمبر الماضي بتقديم شكوى اتحادية… هذا أمر جيد. من الواضح أنه ليس أمراً جيداً فيما يتعلق بصورة وسمعة الفيفا لكنه جيد من أجل التطهير”.

الثلاثاء 10 نوفمبر 2015
09:07 AM بتوقيت السعودية