القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

​مرضى “السكري” و”الحوامل” و”السمنة” أكثر عرضة للإصابة بـ” المرارة”

قال الدكتور سيسيليو عازار ،أخصائي الجهاز الهضمي والكبد والمناظير ،إنه إذا كان هناك مشاكل ستسببها المرارة للمريض فلابد من إزالتها بالجراحة، كـ”الالتهاب الحاد” بها، لافتًا إلى أنه إذا كانت المرارة ملتهبة ،يصعب على المريض إزالتها فورًا فلابد من إعطائه “مضاد حيوى” لمدة 48 ساعة حتى يحدّ من الالتهاب ،ومن ثم يتمكن الطبيب من إزالتها.

وأضاف عازار خلال حواره ببرنامج “صحتك بالدنيا” المذاع على فضائية “إل بي سي” أن المصابين بمرض “السكري” أكثر المعرضين للإصابة “بالمرارة” ،ولكنهم لا يشعرون بآلامها ،وأيضًا من لديهم زيادة في الوزن ،وهناك أدوية معينة لهم ،وأيضًا “الحوامل” معرضون للإصابة بـ” المرارة” ،موضحًا أن الفحص السريري ليس دقيقًا ،مثل فحص الدم والأشعة الدقيقة على منطقة المرارة، وإذا كانت هناك أعراض على “البنكرياس” أول شيء يشك فيه الطبيب هو وجود “بحص” في المرارة أدى إلى وجود ضرر على البنكرياس.

وأشار إلى أن هناك مادة مكتشفة حديثًا تحدّ من إفرازات المادة، التي قد تسبب وجود “حصوة” بالمرارة، لافتًا إلى أن “المنظار” هو أنسب الحلول لعلاج المرارة وإزالتها، وإذا وجد “بحص” أو أعراض للإصابة بالمرارة من الأفضل إزالتها لتجنّب الأضرار الأخرى.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر