النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

٥ مشاكل ناتجة عن اختيار الأهل لشريك الحياة .. أصعبهم “الجفاء”

٥ مشاكل ناتجة عن اختيار الأهل لشريك الحياة .. أصعبهم “الجفاء” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

ليس من السهل اختيارك لشريك الحياة ، فما بالك لو شاركك أحد في اختياره، وهذا حال بعض العائلات التي تشارك أبنائها وبناتها في اختيار نصفهم الآخر اعتقادا منهم أنهم يسهلون على أبنائهم الاختيار دون أن يدركوا أن هذا الفعل يحول الحياة أحيانا إلى كابوس.

يريد الأهل أن يشاركوا أبنائهم في الاختيار رغبة منهم في الراحة وهم في الواقع هم يتسببون في المشكلات القادمة:

1- الجفاء

إختيار الأهل لشريك الحياة لأبنائهم يكون على أساس المنطق والعقل فقط، فهم يقيسون ذلك بحسابات عقلية بحتة لا علاقة لها بالعاطفة على الإطلاق مما يتسبب في مشكلة الجفاء بين الزوجين فيما بعد، لأن المنطق الذي حكم العلاقة منذ البداية لا يستطيع توليد العواطف لتستكمل المسيرة.

2- التفاهم

قناعاتك وطريقة تفكيرك تختلف بشكل أو بأخر عن قناعات الأهل، وتأتي المشكلة أنهم عندما يشتركون في الاختيار سيختارون تبعا لقناعاتهم وطريقة تفكيرهم، والمتضرر الوحيد هو الطرف الذي لم يقم بالاختيار بنفسه لأنه وقتها سيصطدم بشخصية تفكر بطريقة تختلف عنه تماما.

3- عدم الرضا

الشعور أنك لست صاحب القرار في أمرك وأن من أختار هم الأهل يجعلك تشعر بعدم الرضا معظم الوقت، وترجع سبب أي مشكلة لعدم اختيارك، بالإضافة إلى أن هذا الشعور بعدم الرضا سيسيطر على علاقتك بالطرف الأخر وترفض أي شيء يقدمه لك.

4- اللوم

باختيار الأهل لشريك حياة ابنهم أو ابنتهم يجلبون لأنفسهم المشكلات، فعند حدوث أول مشكلة ما يحدث هو لوم الأهل على اختيارهم واتهامهم بأنهم السبب في فشل الحياة ووجود المشكلات، ولا تتوقف الأمور إلى ذلك الحد بل يصبحوا مطالبين بإيجاد حلول لهذا الوضع.

5- عدم الأمان

يتولد الإحساس بالأمان في العلاقة عندما يكون الطرفان راضيان عن بعضهما البعض، ويعرفون ما يكنه كل طرف للآخر لكن الشعور بالمجهول وعدم الرضا يولد عدم الشعور بالأمان في العلاقة نفسها ولدى الطرفين على حد سواء.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع