النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

يوفنتوس يواصل زحفه نحو قمة الدوري الإيطالي بالفوز على فيورنتينا

يوفنتوس يواصل زحفه نحو قمة الدوري الإيطالي بالفوز على فيورنتينا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

واصل فريق يوفنتوس زحفه نحو قمة الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم إثر فوزه الصعب على ضيفه فيورنتينا 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس الأحد ضمن منافسات المرحلة السادسة عشرة من المسابقة.

وحول يوفنتوس تأخره بهدف من فيورنتينا لفوز 3 / 1.. حيث تقدم فيورنتينا في النتيجة عن طريق هدف سجله جوسيب إيليشيش في الدقيقة الرابعة من ضربة جزاء، لكن يوفنتوس أدرك التعادل بعدها بثلاث دقائق عن طريق خوان كوادرادو قبل أن يضيف ماريو ماندزوكيتش الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 80 ثم أضاف باولو ديبالا الهدف الثالث في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 30 نقطة واحتل المركز الرابع بفارق ست نقاط فقط عن إنتر ميلان المتصدر.

ويعد هذا الفوز هو السادس على التوالي ليوفنتوس حيث يرجع تاريخ آخر خسارة له ليوم 28 أكتوبر الماضي عندما خسر من ساسولو صفر / 1.

في المقابل توقف رصيد فيورنتينا عند 32 نقطة في المركز الثاني بفارق الأهداف عن نابولي.

وتعد هذه الخسارة هي الأولى لفيورنتينا في آخر ست مباريات؛ حيث كانت آخر مباراة خسرها فيورنتينا يوم 25 أكتوبر من روما 1 / 2.

وشهدت هذه الجولة أيضاً تعادل نابولي مع ضيفه روما سلبياً، وتعادل ميلان مع فيرونا 1 / 1 وفاز كييفو على أتلانتا 1 / صفر وفاز إمبولي على كاربي 3 / صفر.

وعلى ملعب سان باولو، تعادل نابولي مع روما سلبياً ورفع رصيده لـ32 نقطة في المركز الثالث، كما رفع روما رصيده إلى 29 نقطة في المركز الخامس.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في الربع ساعة الأول من الشوط الأول ومالت كفة السيطرة قليلاً ناحية فريق روما الذي بادر بشن الهجمات على مرمى فريق نابولي الذي اعتمد على غلق منطقة وسط الملعب وشن هجمات مرتدة سريعة.

ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة سوى مرة وحيدة لمصلحة فريق روما، ففي الدقيقة الخامسة تهيأت الكرة أمام المصري محمد صلاح الذي توغل بها داخل منطقة جزاء نابولي من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس خوسيه مانويل رينا.

وفي الربع ساعة التالي، دخل فريق نابولي أجواء المباراة وبادر بشن هجمات متتالية لكن فريق روما تراجع لوسط ملعبه لصد هجوم نابولي وتمكن من إفساد كافة هجمات نابولي.

واعتمد فريق روما على لعب الكرات الطولية لإدين دزيكو الذي كان بمثابة محطة لتسلم الكرات الطولية والانتظار لحين قدوم الثنائي بيانيشتي وصلاح.

ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرميين في ظل التفوق الواضح من مدافعي الفريقين.

وأصبح الربع ساعة الأخير من هذا الشوط سجالاً بين الفريقين حيث تخليا عن حرصهما الدفاعي وتبادلا الهجمات.

وجاءت أخطر الهجمات في تلك الفترة من نصيب نابولي ففي الدقيقة 34 مرر مارك هامشيك كرة بينية للورينزو إنسيني في الناحية اليسرى لكنه أطاح بالكرة فوق المرمى.

واستمرت محاولات الفريقين في الدقائق المتبقية حتى أطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط فارضاً التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، سيطر فريق نابولي على مجريات اللعب تماماً وكثف من هجماته باتجاه مرمى روما الذي ظهر لاعبوه مرتبكين تماماً وغير قادرين على مجاراة لاعبي نابولي الذين صالوا وجالوا في الملعب.

وجاءت أخطر فرص نابولي في الدقيقة 60 عندما لعب هيجواين كرة بينية لهامشيك فشل المدافعون في إبعادها؛ لينفرد هامشي بفويتشيك تشيزني حارس روما لكن تسديدة هامشيك مرت بجوار القائم الأيسر للحارس بسنتيميترات قليلة.

وفي الدقيقة 67 أجرى نابولي أول تبديلاته بإشراك درايس ميرتينز بدلاً من كاليخون في محاولة لزيادة الفاعلية الهجومية.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 75 والتي شهدت إجراء روما أول التبديلات بإشراك إيتوربي بدلاً من محمد صلاح.

وألغى الحكم هدفاً لروما في الدقيقة 80 حيث لعب أنتونيو رودريجار كرة عرضية تخطت خط المرمى قبل أن يرتقي لها دانيلي دي روسي ويقابلها براسه داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف.

بعدها أجرى روما ثاني تبديلاته بإشراك نوربير جيومبير بدلاً من ياجو فالكي.

وفي الدقيقة 85 انفرد هامشيك بتشيزني وسدد كرة قوية أنقذها تشيزني قبل أن تتهيأ إليه مرة أخرى لكن تشيزني تألق مرة أخرى وأنقذها.

وفي الدقيقة 88 أجرى روما آخر تبديلاته بإشراك ويليام فانكور بدلاً من أليساندرو فلورينزي بينما أجرى تبديله الثاني بإشراك عمر القادوري بدلاً من لورنزو إنسيني.

ومرت الدقائق المتبقية دون أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضاً التعادل السلبي بين الفريقين.

وتعادل فريق ميلان بعشرة لاعبين مع ضيفه فيرونا المتذيل 1 / 1.

وتقدم المهاجم الكولومبي كارلوس باكا بهدف لميلان في الدقيقة 52 مستغلاً تمريرة لويز أدريانو، ولكن المهاجم المخضرم لوكا توني أدرك التعادل لفيرونا من ركلة جزاء في الدقيقة 56، بعد عرقلة نيجيل دي يونج للياندرو جريكو وحصوله على البطاقة الحمراء.

ويحتل ميلان المركز السابع برصيد 25 نقطة ويتذيل فيرونا الترتيب برصيد سبع نقاط.

وخسر أتالانتا بتسعة لاعبين أمام مضيفه كييفو صفر / 1.

وتعرض نيكولا شيروبين لاعب أتالانتا للطرد لنطح ألبرتو بالوسكي داخل منطقة الجزاء، ولكن بالوسكي فشل في التسجيل من ضربة الجزاء التي حصل عليها بنفسه في الدقيقة 67.

وتكفل لاعب الوسط السلوفيني فالتر بيرسا بتسجيل هدف الفوز لكييفو في الدقيقة 77.

وتعرض لاعب الوسط السلوفيني جاسمين كوريتش للطرد في الدقيقة 96 لينهي أتالانتا المباراة بتسعة لاعبين.

ورفع كييفو رصيده إلى 22 نقطة في المركز العاشر وتجمد رصيد أتالانتا عند 24 نقطة في المركز الثامن.

وفاز إمبولي على ضيفه كاربي بثلاثة أهداف نظيفة؛ حيث سجل ماسيمو ماكاروني الهدفين الأول والثالث في الدقيقتين 47 و62 وتكفل ريكاردو سابونارا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 52.

ورفع إمبولي رصيده إلى 24 نقطة في المركز التاسع وتجمد رصيد كاربي عند 10 نقاط في المركز الثاني من القاع.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع