النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

يغير مفهوم العلاج.. اكتشاف عضو جديد كامن تحت الجلد!

يغير مفهوم العلاج.. اكتشاف عضو جديد كامن تحت الجلد! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أعلن علماء من معهد “كارولينسكا” السويدي، عن اكتشاف عضو في الفئران، وهو موجود على الأرجح في البشر أيضاً، يوفر رؤية جديدة لكيفية اختبار البشر للألم والوخز.

إذا تعرضت لوخزة من إبرة سابقًا، فأنت على علم بالإحساس، الألم الحاد يتبع رد فعل فوري بسحب يدك، لا يختلف رد فعلك في الشرق عن رد فعل رجل آخر في الغرب، وبينما هو شعور عالمي، فإن العلماء لا يفهمون 100 بالمئة مما يحدث بالضبط، لكن من المحتمل أن علماء “كارولينسكا”، كشفوا جانبا هاما من اللغز: “الخلايا الدبقية المتخصصة”.

هذه الخلايا ليست عضوًا معقدًا كالقلب أو الطحال، لكنها عضو بسيط يتكون من شبكة من الخلايا تسمى الخلايا الغليفية، وتحيط وتدعم الخلايا العصبية في الجسم.

في هذه الحالة، تشكل الخلايا الغليظة، بنية تشبه الشبكة بين الطبقات الخارجية والداخلية للبشرة، مع نتوءات تشبه خيوط تمتد حتى الطبقة الخارجية من الجلد، وهي أيضًا نوع من الأعضاء البسيطة اُكتشفت مؤخرا في البشر، وتُسمى interstitium.

نُشر الاكتشاف في مقالة علمية في مجلة Science، وأشارت الورقة البحثية إلى أن هذا العضو يلعب دورا رئيسيا في إدراك الألم، تحديدا عدم الراحة الناجم عن الضغط، والوخز، وغيرها من الآثار على الجلد.

حتى الآن، كان يُعتقد أن سبب هذا الألم هو ألياف nociceptive، حيث قال الباحث الرئيس “باتريك إرنفورس”، عالم الأعصاب الجزيئية في معهد كارولينسكا في السويد: “منذ 100 عام، كنا نفكر أن الألم يبدأ من الأعصاب في الجلد، لكن ما نعرضه الآن هو أن الألم يمكن أن يبدأ من هذه الخلايا”.

إلى ماذا يقود هذا؟

تعامل مختلف كليًا في تناول الأدوية، وتقديم العلاج للمرضى، تطوير عقاقير جديدة فعالة، تكافح الأوجاع، قول “باتريك”: “يخبرنا أن العلماء لطالما ظنوا أن مسبب الألم العصبي هو (أ)، وبالتالي لطالما عالجوا (أ)، بينما في الحقيقة مسبب الألم قد يكون (ب) وهو شيء آخر، بمعالجته الصحيحة سيختفي الألم”.

على كل، اُكتشف هذا العضو في الفئران فقط، فالعلماء لم يتحققوا بعد من وجوده في البشر، من جهة أخرى، فإن جميع الأعضاء الحسية الأخرى المعروفة سابقا في الفئران موجودة أيضا في البشر.

قالت “لؤانا كوسوكا”، أخصائية في علم الفيزيولوجيا العصبية وأستاذة مساعدة في كلية الطب بجامعة ماريلاند: “الاكتشاف الجديد يقدم نظرة جديدة لطبيعة شعورنا بالألم، ويمكن أن يساعد في فك ألغاز طبية مهمة، مثل ما إذا كانت هذه الخلايا هي في الواقع سببا لأنواع معينة من الألم المزمن؟”، مضيفة: “هذه الخلايا تم تجاهلها إلى حد كبير في السابق”.

وواصلت: “هذا اكتشاف مثير للغاية، من المدهش أن نعلم أن هناك أكثر مما ندرسه لطلابنا، لا نزال نكتشف جسم الإنسان حتى هذه اللحظة إنه أمر مدهش بالفعل”.

مدينة أشباح غامضة تظهر فوق بحيرة صينية

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

#انستاغرام