القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

وفاة 700 شخص في فرنسا خلال أسبوع بسبب موجة الحر

تسببت موجة الحر التي شهدتها فرنسا أخيراً في وفاة كثير من المواطنين رغم محاولة مكافحة خطورتها ورفع درجات التأهب في الجهات المختصة.

من جهته، أكد ماريسول تورين وزير الصحة الفرنسي خلال مؤتمر صحفي بشأن نتائج الموجة الحارة أن درجات الحرارة المرتفعة التي عانت منها معظم أنحاء فرنسا في الفترة ما بين 29 يونيو و5 يوليو تسببت في وفاة 700 شخص بزيادة تفوق معدلات الوفاة الطبيعية بنحو 7 في المئة.

وأشار وزير الصحة الفرنسي إلى أن هناك أكثر ما يقرب من 3580 شخصاً توجهوا إلى المستشفيات وكانت حالتهم طارئة بعدما أصيبوا بضربات الشمس وارتفاع حرارتهم، وهو ما يفوق المستوى الطبيعي بثلاثة أضعاف.

ورغم كثرة عدد الوفيات منذ بداية العام الحالي إلا أن هذا العدد يبقى منخفضاً مقارنة بعام 2005 الذي توفي فيه أكثر من 15000 شخص، معظمهم من المسنين، بسبب نقص الإمكانيات لمواجهة موجة الحرارة العالية التي اجتاحت فرنسا خلال الصيف.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر