النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

والد ليلى مراد تشاجر مع مخرج أول أفلامها.. وعبد الوهاب أنقذها

والد ليلى مراد تشاجر مع مخرج أول أفلامها.. وعبد الوهاب أنقذها image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أكثر من 1000 أغنية وأكثر من 25 فيلمٍ. هو مجموع ما قدمته المطربة ليلى مراد، خلال مسيرتها الفنية.

بدأت تلك المسيرة في ثلاثينيات القرن الماضي، وانتهت عام 1955. العام الذي تلى ظهورها في آخر أفلامها “الحبيب المجهول”. لترحل نجمة الثلاثينات والأربعينات، في 21 نوفمبر 1995. كان عمرها حينذاك 77 عاماً.

كيف دخلت ليلى، ابنة الملحن زكي مراد، عالم السينما؟ وما هو الدور الذي لعبه الملحن والمطرب محمد عبد الوهاب في شهرتها؟

اكتشفتها “أول موسيقية” في تاريخ السينما العربية

بهيجة حافظ

قديماً كانت الإذاعة والمسارح هي وجهة الفنانين الأولى نحو الشهرة والمال. حينها كانت السينما المصرية والعربية في بداية انطلاقها. لذلك، كان والد ليلى مراد، الذي اشتهر بألحانه المميزة، يحرص على أن تكون ابنته موجودةً بصوتها في الإذاعة بشكلٍ مستمر.

في مطلع ثلاثينيات القرن العشرين، ظهرت ليلى للمرة الأولى على شاشة السينما. أدت حينها دوراً غنائياً قصيراً. كان فيلم “الضحايا”، الذي أنتجته بهيجة حافظ. وحافظ تعد أول امرأة تتخصص في الموسيقى التصويرية لأفلام السينما في تاريخ السينما العربية. بالإضافة إلى عملها كمنتجة ومخرجة ومونتيرة، وممثلة.

عبد الوهاب ينقل ليلى مراد إلى الشهرة

عبد الوهاب

وفي عام 1933، كانت ليلى مراد على موعدٍ مع نقلةٍ كبيرةٍ في مسيرتها الفنية. كان محمد عبد الوهاب، صاحب الشهرة الكبيرة، وبطل أنجح الأفلام حينذاك، يبحث عن وجهٍ جديد، لتقف أمامه في بطولة فيلم جديد من إنتاجه، وإخراج محمد كريم.

حينها، سمع عبد الوهاب للمرة الأولى عن ليلى مراد، من خلال شريكه في الإنتاج بطرس بيضا.

عبد الوهاب وليلى مراد

تم ترتيب أول لقاءٍ جمع بين ليلى مراد وعبد الوهاب في منزل والدها المُلحن. وقد طلب زكي مراد  من ابنته أن تتدرب كثيراً، لتظهر بأفضل مستوى في اللقاء.

غنّت ليلى أمام عبد الوهاب وشريكه. وعبرا عن إعجابهما الشديد. وتطرقا على الفور إلى الاتفاق مع والدها على الاستعانة بها في بطولة فيلم “يحيا الحب”، ووافق والدها.

مخرج شهير يعتذر لليلى مراد

ليلى مراد

في اليوم التالي، ذهبت ليلى بصحبة والدها إلى مقر شركة “أفلام عبد الوهاب” لتوقيع العقد. دخلت إلى مكتب عبد الوهاب ممسكةً بيد والدها، خوفاً من المخرج محمد كريم، الذي ظهر وجهه متجهماً في ذلك اللقاء.

وقدمها عبد الوهاب إلى مخرج الفيلم الجاري تحضيره قائلاً: “أقدم لك ليلى مراد يا أستاذ كريم. أنا رشحتها لبطولة فيلمي الجديد”.

لكن المخرج لم يلق حتى نظرة على ليلى. رد على عبد الوهاب قائلاً: “أنت عارف رأيي. أنا رافض!”.

وسبب رفض المخرج أن تلعب ليلى دور البطولة سببه أنها لم تكن وجهاً جديداً. إذ كان لها تجربةً أولى في فيلم “الضحايا”.

لكن بعد مفاوضات، وإصرار من عبد الوهاب وشريكه في الإنتاج، وافق كريم. وبعد أن شاهد أداء ليلى التمثيلي في التصوير، قدم لها الاعتذار أمام الجميع في حفل عشاء في بيته. وأخرج من جيبه هديةً قيمةً لها، واعترف بأنها ممثلة متميزة.

شجار بين والد ليلى والمنتج على أجرها

ليلى مراد

في تلك الليلة، شعر زكي مراد أن ابنته أصبح لها سعر ولا بد أن يتفاوض نيابةً عنها. فطلب من المنتج بطرس بيضا أن يزيد أجر ليلى. لكن المنتج رفع صوته على والد ليلى قائلاً: “إنت مش قادر تنسى إنك يهودي؟!”. فرد عليه زكي مؤكداً أن الأجر المتفق عليه كان باعتبار أنها فنانة جديدة. لكن بعدة إشادة المخرج بها واعتباره أنها فنانة عظيمة، لا بد أن يتم رفع أجرها.

تم إحتواء الشجار بعد ذلك، ووافق مراد على أجر ابنته. وحقق الفيلم نجاحاً ساحقاً في ذلك الوقت، نقل ليلى إلى شهرة لم تكن تتوقعها.

“عرب وود” في تغطية حصرية لحفل Elle Arabia

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع