النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

واتساب يكشف خلية إرهابية في السعودية

واتساب يكشف خلية إرهابية في السعودية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يواجه مواطنين اثنين، ثلاث قضايا منفصلة متعلقة بقضايا الإرهاب، إذ تم اتهامهم بتأييد تنظيم “داعش” الإرهابي، وإنتاج وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام.
وتنظر القضية المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة بالرياض، التي كشفت عن تفاصيل القضايا وفقا للائحة الدعوى والأدلة التي حصلت عليها.
وتبين أن المتهم الأول ينتمي لتنظيم “داعش” والدليل وجود عدد من المقاطع المؤيدة للتنظيم، وحيازة مواد مثل الكتب والمستندات التكفيرية التي تؤيد ذلك التنظيم وتروج للأفكار التكفيرية، فضلا عن تخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام.
وحصلت المحكمة على مستندات وصور لعمليات وشعارات وصور لتنظيم داعش، بالإضافة إلى مقاطع للتنظيم، والتي كان قد أرسلها المتهم عبر برنامج “واتساب” لمجموعة من الأشخاص.
أما المتهم الثاني، فقد اتهمه المدعي العام بإرساله تغريدات مؤيدة لتنظيم داعش وأخرى ضد الدولة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.
وأوضح المدعي العام أن هذا المتهم يواجه عقوبة الإساءة لولاة الأمر وشتمهم والدعاء عليهم والإساءة للعلماء في المملكة من خلال الرسائل التي قام بإرسالها عبر تطبيق “واتساب”، بالإضافة إلى تخزينه العديد من الصور ومقاطع الفيديو والمقاطع الصوتية المؤيدة لتنظيمات إرهابية في هاتفه المحمول، وتعاطيه لمادة الحشيش المخدر والقات.
وأكد ممثل هيئة التحقيق والادعاء أن هذا المتهم لازال ينتهج المنهج التكفيري المنحرف لأنه جاهر بتكفير ولاة أمر هذه البلاد أثناء قضائه لمحكوميته داخل السجن، فض عن ثناءه على زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، وذلك وفقا لما نقلته “عاجل” الإلكترونية.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع