النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

هند رستم: اعتدت على المعاكسات ومن يتمادى ألقنه درساً بالشبشب

هند رستم: اعتدت على المعاكسات ومن يتمادى ألقنه درساً بالشبشب image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

90 عاماً مرَّت على ميلاد الفنانة “هند رسم”، التي رحلت في الثامن من أغسطس عام 2011، تاركة لنا كمّاً هائلاً من أفضل الأعمال السينمائية المصرية، على الرغم من اعتزالها نهاية سبعينيات القرن الماضي، بعد نحو 30 عاماً من دخولها عالم الشهرة.

بدأت هند، المولودة في حي محرم بك في الإسكندرية، مسيرتها الفنية عبر فيلم “أزهار وأشواك” عام 1947، حين كان عمرها لا يزيد عن 18 عاماً، وسرعان ما وصلت إلى قمّة النجومية، خصوصاً منتصف خمسينيات القرن الماضي.

في التالي نتعرف أكثر إلى أسرار حياة “هند رستم” مرفقة بصور خاصة، تنشرها “روتانا.نت” لأول مرة.

سقطت على الأرض أثناء قيادتها للدراجة في الزمالك

تقول، هند رستم، التي كانت تُطلق على نفسها لقب “ملكة الجاذبية”، إنها اعتادت على أن تستيقظ صباحاً في شقتها الموجودة في الدور السابع، بإحدى العمارات الشاهقة في الزمالك، وتذهب إلى أحد محال الدرّاجات، لتستأجر درّاجة، تركبها وتتجوَّل بها في شوارع الحي، حتى تنضب عرقاً فتعود إلى البيت.

وتحكي، هند، عن أحد المواقف التي واجهتها أثناء قيادتها الدرّاجة: “قبل أيام كنت أقود الدرّاجة كالمعتاد، وتصادف أن كان أحد جيراني من الشُبان راكباً درّاجة أخرى، فأخذ يُكاسر عليّ بدرّاجته حتى سقطت على كوم من الجير، فما كان مني إلا أن نهضت سريعاً، ونظّفت البنطال من الجير، وأمسكت بهذا الشاب وصفعته على وجهه صفعة قوية، فركب درّاجته وأسرع بالهروب خوفاً من الفضيحة”.

وتضيف: “اعتدت على ارتداء الفساتين والبنطلونات الضيقة، مزاجي كده، لكني أستطيع حماية نفسي من معاكسة التلاميذ في الطريق، واعتدت على سماع معاكسات الشُبان، وعبارات الغزل السخيفة التي يلقونها على الفتيات في الشوارع، لكني لا أسكت إذا تمادى أحد وأقوم بتلقينه درساً بحذائي”.

أعشق الفساتين والبنطلونات الضيقة

تحدثت أيضاً، هند، عن نوعية ملابسها، وتقول أن نوع الفساتين الضيقة، يمنحها راحة أثناء المشي، ولذلك لا تمشي بخطواتٍ واسعةٍ أبداً.

وكانت تُشبه هذا النوع من الفساتين بـ”الجوانتي” أي قٌفاز اليد، الذي يكون ممسكاً على الأصابع واليد بشكلٍ مُحكم!

وخلال الحديث عن ملابسها، أوضحت “ملكة الجاذبية” أن أغلى فستان اشترته في ذلك الوقت، ثمنه 110 جنيهاً مصرياً، وكان بمناسبة دور جديد في أحد أفلامها عام 1957.

الفقر والغيرة والموت أغلى من الحب

حين كانت هند لا تتجاوز من العمر 27 عاماً، آمنت بأن الحب أضعف من أمورٍ عديدة، أبرزها الفقر والغيرة، والموت، فهكذا كانت تُردد دوماً حين يسألونها عن الحب.

وتروي في أحد تصريحاتها في ذلك الوقت: “الفقر والحب لا يجتمعان في مكانٍ واحد.. صحيح أن الذهب لا يستطيع أن يوزن في كفة أمام الحب، لأن الحب أقوى من الذهب، بل هو أقوى من كنوز الأرض مجتمعة، لكن إذا تقاتل الفقر والحب، خرج الفقر من المعركة منتصراً!

 

هند رستم.. أنوثة تقع في غرامها الشاشة

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع